روابط للدخول

تشكيل مجلس للأمن الوطني في إقليم كردستان


بارزاني يتوسّط مستشار مجلس الأمن الجديد مسرور بارزاني (يمين) ونائبه خسرو كول

بارزاني يتوسّط مستشار مجلس الأمن الجديد مسرور بارزاني (يمين) ونائبه خسرو كول

اعلن في اربيل عن تشكيل مجلس الامن الوطني لاقليم كردستان العراق، وتعيين مسرور بارزاني نجل مسعود بارزاني رئيس الإقليم مستشارا لهذه المؤسسة واختيار القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني خسرو كول محمد نائباً له، في خطوة اعتبرتها قوى المعارضة الكردية بانها تكريس لهيئة الحزبين الرئيسين على المؤسسات الامنية والعسكرية في الاقليم.

وشكل هذا المجلس بحسب القرار المرقم 4 لسنة 2011 الصادر من برلمان كردستان ويتألف من مؤسسة الأسايش، والمديرية العامة للاستخبارات العسكرية، ووكالة حماية ومعلومات الاقليم.
وفي مراسم الإعلان عن تشكيل المجلس جرت بحضور ورئيس مجلس الوزراء في حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني، قال رئيس الاقليم مسعود بارزاني ان هذه الخطوة مكملة لخطوات حكومة الاقليم في توحيد الادارتين الكرديتين السابقتين في اربيل والسليمانية في ادارة واحدة.

الى ذلك قال عضو حركة التغيير المعارضة عدنان عثمان ان المعارضة تعترض على الصيغة التي شكل بها المجلس، وتوزيع المناصب بين الحزبين حسب المحاصصة الحزبية، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"تشكيلة الملجس تكرّس صفة المحاصصة والسيطرة الحزبية على الهيئة التي تتعلق بأمن الاقليم، وتم توزيعها بين الحزبين، وتنصيب ابن رئيس الاقليم كرئيس لها، وقيادي في الاتحاد الوطني نائباً له، وابن رئيس الاقليم هو عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، وهذا يعتبر خرقاً واضحاً لجهة سيطرة الحزبين الرئيسيين على اجهزة الامن والبيشمركه".

ويشير عثمان الى ان ربط هذا المجلس بشكل مباشر برئيس اقليم كردستان سيلغي الدور الرقابي لبرلمان الاقليم، في وقت ان النظام الاداري في الاقليم هو نظام برلماني، واضاف:
"كنّا مقاطعين لجلسات البرلمان وتم اقرار القانون الخاص بتشكيل هذا المجلس بعجالة، ومع هذا اعترضنا على القانون، والان سنحاول تقديم تعديل الى البرلمان، ولكن ليس لدينا أي امل، وبالاخص بعد سيطرة الحزبين الرئيسيين على جميع مرافق البرلمان، ونطالب الشعب بالاعتراض على تشكيلة هذا المجلس".
من جهته يؤكد نائب رئيس الكتلة الكردستانية في برلمان كردستان عمر نورالديني ان تشكيل هذا المجلس كان احد مطالب قوى المعارضة في توحيد المؤسسات الامنية في الاقليم، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
" جاء تشكيل هذا الملجس على اساس قانون رقم 4 لسنة 2011 وهو مطلب من مطالب جهات المعارضة في الماضي في محاولة لإملاء الفراغ القانوني وتوحيد المؤسسات الامنية الموجودة في كردستان، لذلك نحن نرى بان تشكيل هذا المجلس وفي الاطار القانوني هو مطلب من مطالب المعارضة".

XS
SM
MD
LG