روابط للدخول

"الشاهد" الكويتية: وزير عراقي يسرّب معلومات الى الكويت


ابرزت صحيفة "الوطن" الكويتية تحذير العراق من مخاطر إغلاق مضيق هرمز على تصدير نفطه، واشارت من خلاله الى أن بغداد تفضل تصدير الجزء الأكبر من نفطها عبر منفذ الخليج العربي. فعلى الجانب السعودي مثلاً، تذكر الصحيفة أن بغداد تحاول اليوم الفصل ما بين المواقف السياسية المتضادة وعلاقات اقتصادية بنّاءة، ذلك في احياء خط تصدير النفط عبر البحر الأحمر. وترى الصحيفة ان جغرافية خطوط تصدير النفط قد تضع العراق أمام استحقاقات استعادة موقعه العربي، معتبرة تصريح الناطق باسم الحكومة علي الدباغ بشأن مخاطر إغلاق المضيق، نقطة مهمة في التعاطي مع المصلحة الوطنية العراقية.

ونقلت صحيفة "الشاهد" الكويتية ما وصفته بـ"إدعاءات" مصدر في مجلس الوزراء العراقي حول وجود وزير يتجسس على رئيس الوزراء نوري المالكي ووزرائه وينقل حرفياً ما يدور في جلسات المجلس إلى دولة الكويت أولاً بأول. وتفيد الصحيفة بان وزير الصناعة والمعادن عن ائتلاف "العراقية" جمال الكربولي يسرب المعلومات لأخيه الذي يتصل فوراً بناصر الصباح المسؤول عن الملف العراقي في الكويت ليبلغه بما دار عن الكويت في أي اجتماع. وتقول صحيفة "الشاهد" إن الحرب الدائرة بين المالكي والقائمة العراقية يبدو انها قد امتدت لتشمل دولاً أخرى، في إشارة الى دولة الكويت.

وكتبت صحيفة "الحياة" السعودية ان مشهد المتسولين الإيرانيين والهنود في النجف وكربلاء وهم يرددون عبارات الرثاء للإمام الحسين بلهجة عربية ركيكة تصحبها كلمات هندية وفارسية، هذا المشهد لم يعد غريباً على الأهالي، لكنه اصبح مثار استياء المتسولين المحليين الذين تزدحم بهم المدينتان خصوصاً في المناسبات الدينية. وتضيف الصحيفة بأن المتسولين من إيران والهند يدخلون بتأشيرة زيارة سياحية لكنهم يبقون في العراق بعد انتهاء صلاحية التأشيرة. فيما يتردد كلام داخل الوسط النجفي والكربلائي (كما تشير الصحيفة) عن أن الإيرانيين والهنود مدعومون من رجال دين بارزين ولا تستطيع جهة أمنية أو قضائية مساءلتهم.

XS
SM
MD
LG