روابط للدخول

هيئة الدفاع عن الهاشمي تصر على حضور رئيس الجمهورية للشهادة


قرر القضاء العراقي تأجيل جلسة المحاكمة الغيابية لنائب الرئيس طارق الهاشمي إلى 24 تموز الجاري. المحكمة الجنائية المختصة بالنظر في قضية الهاشمي وعدد من أفراد حمايته بتهمة الضلوع في عمليات إرهابية، وافقت على الطلب الذي تقدمت به هيئة الدفاع عن الهاشمي والقاضي بتأجيل موعد المحاكمة الذي كان مقررا الأحد في الثامن من تموز الحالي.

رئيس هيئة الدفاع عن الهاشمي مؤيد العزي أوضح في تصريح لإذاعة العراق الحر أن هيئته تقدمت بطلب آخر إلى محكمة التمييز تقضي بتمييز قرار المحكمة الجنائية الذي رفض استقدام عدد من الشهود لحضور جلسات المرافعة في قضية الهاشمي من بينهم رئيس الجمهورية جلال طالباني ونائب رئيس الجمهورية الأسبق عادل عبد المهدي ورئيس الديوان نصير العاني إلى جانب خمسة نواب عن القائمة العراقية.

وفي الوقت الذي شكت فيه هيئة الدفاع تأخر صدور قرارات محكمة التمييز بشأن الطلبات التي تقدمت بها الهيئة في أوقات سابقة، يشير الخبير القانوني علي الرفاعي إلى وجوب التزام محكمة التمييز بالسقف الزمني القانوني للرد على طلبات هيئة الدفاع.

رئيس هيئة الدفاع عن الهاشمي مؤيد العزي أكد موقف هيئته المصر على المطالبة بحضور رئيس الجمهورية جلال طالباني بصفة شاهد لأسباب أوضحها بالقول: أنه وفق قانون نواب الرئيس رقم 1 لسنة 2011 يعتبر الرئيس جلال طالباني المسؤول الأول والمباشر عن طارق الهاشمي.

إلى ذلك استبعد مراقبون للشأن السياسي العراقي ومنهم المحلل السياسي جاسب الموسوي أن توافق المحكمة المختصة بقضية الهاشمي على الطلبات المتكررة من هيئة الدفاع بحضور طالباني بصفة شاهد.

ووسط تباين آراء المواطنين حول سير الإجراءات القضائية الخاصة بقضية الهاشمي يرى المواطن احمد صالح أن محاكمة الهاشمي هي ليست إلا نتيجة من نتائج الخلافات السياسية التي انعكست سلبا على الأوضاع العامة في البلاد.

XS
SM
MD
LG