روابط للدخول

واشنطن تحذر جماعة خلق من أن الوقت ينفد لإخلاء أشرف


حذرت الولايات المتحدة جماعة (مجاهدين خلق) الإيرانية المعارضة من أن الوقت ينفد أمامها لإخلاء معسكرها في العراق. وفي تصريحاتٍ أدلى بها للصحافيين الجمعة، أكد السفير دانييل بنجامين منسق شؤون مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية ضرورة أن تستكمل (مجاهدين خلق) انتقالها من معسكر أشرف الذي تعهدت بغداد بإغلاقه بحلول 20 تموز، مضيفاً القول: "إنه أمر من الماضي بالنسبة لمجاهدين خلق أن تعترف بأن أشرف لم يعد قاعدة لهذه الجماعة في العراق. إن الحكومة العراقية ملتزمة بإغلاقه وأي خطة لانتظار الحكومة على أمل أن يتغير شيء ما أمر لا يتسم بالمسؤولية وخطير."
واشنطن أضافت هذه الجماعة إلى قائمتها الرسمية للمنظمات الإرهابية الأجنبية في 1997 ولكن خلق ذكرت بعد ذلك أنها تخلت عن العنف وشنّت حملة قانونية وعلاقات عامة لإلغاء توصيفها بمنظمة إرهابية. وفي الشهر الماضي طلبت محكمة استئناف أميركية من وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون إعلان موقفها بشأن وضع الجماعة بحلول تشرين الأول.
وقال بنجامين إن أمل هذه الجماعة بحذفها من القائمة السوداء الأميركية قد يعتمد على مدى انصياعها لإجراءات إخلاء أشرف. وأضاف إن "زعماء مجاهدين خلق يعتقدون على ما يبدو أن وزيرة الخارجية ليس أمامها خيار سوى إلغاء إدراج الجماعة في القائمة. هذا الاستنتاج خطأ بوضوح تماما"، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG