روابط للدخول

ناشئة بغداد كانوا قابَ قوسين من الفوز بكأس بطولةٍ كروية اسبانية


منتخب شباب العراق

منتخب شباب العراق

فقدَ منتخب ناشئة بغداد بكرة القدم فرصةَ التأهل الى المباراة النهائية لبطولة دوني ستسكاب المقامة في مدينة سان سباستيان الاسبانية بعد خسارته الجمعة(6تموز) أمام فريق هيرناني الاسباني صفر -1، بعد مباراة مثيرة للجدل.

وكان ناشئة ُ بغداد تصدّروا فرقَ مجموعتهم بتسع نقاط من ثلاث مباريات لعبها الفريق وفاز بها جميعا، وكان مرشحا قويا لإحراز لقب البطولة بعد الأداء الجيد الذي ظهر عليه اللاعبون، ما اثار إعجاب الجمهور والإعلام الاسباني بحسب المرافق الصحفي للوفد قاسم الدراجي في اتصال مع اذاعة العراق الحر.

وشهد الشوط الاول من المباراة الأخيرة أداء جيدا لناشئة بغداد أمام غريمهم الاسباني الا ان غزارة الأمطار التي أثرت على أرضية الملعب و قرارات حكم المباراة الاسباني بطرد لاعبيَن، وإعطاء ضربة جزاء ضد الفريق العراقي جاء منها الهدف الوحيد في المباراة، تركت أثرا سلبيا على أداء الفريق بحسب تبرير اللاعب نورهان حسن، خلا لاتصال عقب المباراة مع اذاعة العراق الحر .

من شروط المشاركة في بطولة فرق الناشئة ان يكون اللاعبون الفتيان من مواليد 1996 أو1997، وتتكون مباراة الناشئة من شوطين، مدة كل منهما 25 دقيقة وتفصل بينهما استراحة لمدة خمس دقائق.

مدرب ناشئة بغداد صباح يعقوب بيّن لإذاعة العراق ق الحر أن عدد الفرق المشاركة في البطولة زاد عن مائة فريق للناشئة قدمت من أوربا واسيا وإفريقيا، ونظرا لكثرة الفرق فقد فرضَ برنامجُ البطولة على بعضها اللعب يوميا وأحيانا مباراتين في اليوم الواحد، ما تطلب جهدا مضاعفا وتنظيما مطلوبا ًلطاقة الفريق.

واعترف رئيس الوفد العراقي خليل ياسين بان تسمية فريق ناشئة بغداد تمت قبل فترة قصيرة من موعد البطولة- حوالي شهر واحد- وتحدث ياسين خلال اتصال مع إذاعة العراق الحر من مدريد، عن المصاعب الإدارية والتنظيمية التي واجهت الفريق في مشوار سفره من بغداد حتى وصوله إلى اسبانيا، حيث تطلب سفره إلى الأردن ثلاث مرات لتامين الحصول على سمة دخول للوفد الرياضي.

يشار إلى أن الشوطَ الثاني من مباراة الناشئة الأخيرة شهد حالتَي طرد للاعبين من الفريق العراقي أحداهما جاءت نتيجة اعتراض اللاعب حيدر مثنى، وعلى اثر ذلك جاء هدف الفوز الاسباني الوحيد، وبعد اقل من عشر دقائق طرد الحكم اللاعب محسن هاشم بحجة الاعثار المتعمد.

أتاحت متابعة مباريات البطولات العالمية والقارية لعشاق كرة القدم العراقيين ملاحظة ندرة الاعتراضات المنفعلة على قرارات التحكيم من قبل اللاعبين ، لكنها كثيرا ما تتكرر في المباريات المحلية والإقليمية خصوصا لدى اللاعبين العراقيين، ويشخص المدرب صباح يعقوب ان لاعبينا غالبا ما لا تقبلون الخسارة والاعتراف بالخطأ، كجزء من ثقافة اجتماعية وسلوك عام.

يشار الى أن اللجنة المنظمة لبطولة دوني ستسكاب الاسبانية والتي تختتم دورتها الحادية عشرة السبت ابدت رغبتها بان تكون المشاركة العراقية المقبلة اكبر وأوسع لتشمل فرقا لمختلف الفئات العمرية من البنين والبنات، حسب قول المرافق الصحفي للوفد قاسم الدراجي.

XS
SM
MD
LG