روابط للدخول

العلاج بالابر الصينية


انتشر قي العراق خلال العقد الاخير العلاج بالطب الصيني وخاصة الوخز بالأبر بدلا عن وصفات الادوية الكيماوية، وذلك بعد ان فقد بعض المرضى الثقة بالادوية الحديثة.
واصبح العديد من الاشخاص ينصحون من حولهم باللجوء الى الطب الصيني بعد تحقيق النتائج المرجوة من العلاج.

خضر فليح في العقد السادس من عمره يعاني من الام المفاصل نصحه جاره باللجوء الى الطب الصيني والعلاج بالوخز.

اذاعة العراق الح التقت خضر في احدى عيادات الطب الصيني فقال: انه يزور المركز لأول مرة وذلك بعد ان نصحه جاره الذي سبق وان تلقى العلاج بالابر الصينية واصبح يستطيع السير بصورة طبيعية.

أما فريال محمد فقالت ان الطب الصيني ساعدها على التخلص من الام الروماتزم. فبعد تجربة عدة جلسات من العلاج تحسن وضعها وان آثار المرض الجانبية بدات تقل منها الورم والثقل في الحركة.

يشار الى ان بداية انتشار الطب الصيني في العراق يرجع الى اواخر تسعينات القرن العشرين، بعد ان افتتح أول مركز من نوعه في العراق للعلاج بالوخر عام 2000 في مستشفى الجراحات التخصصية في مدينة الطب ببغداد.

اختصاصية الطب الصيني الدكتورة ابتهال شكر وليد قالت في حديثها لاذاعة العراق الحر ان أدوات الطب الصيني بسيطة ولا تستخدم في العلاج أي مواد كيماوية بل يتم وخز الأبر في مناطق معينة من الجسم حسب خارطة خاصة بحالة المريض لان كل مرض له خارطة. وان دورة العلاج الواحدة تتضمن 10جلسات تستغرق كل منها نصف ساعة الى ساعة.

واوضحت الدكتورة إبتهال ان الطب الصيني يدرس بشكل اكاديمي في العالم، لذلك فان الاطباء الذين تسنى لهم الاطلاع على مزايا الطب الصيني يتقبلون العلاج به.

XS
SM
MD
LG