روابط للدخول

الدستور البغدادية: قرب عزل نحو500 ضابط لتورطهم في خروقات ارهابية


نقلت جريدة "الصباح" المقربة من الحكومة عن مصدر وصفته بالسياسي ان اجتماعاً رفيع المستوى بين العراق وروسيا سيعقد في بغداد قبل نهاية العام الحالي، وسيشارك فيه وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف.

وتابعت الصحيفة أن العراق وروسيا كانا قد وافقا على بروتوكول للتعاون السياسي والدبلوماسي بين وزارتي خارجيتي البلدين، وبحثا التعاون العسكري، بعد جولة مباحثات عراقية ـ روسية في موسكو الاسبوع الماضي.

ونوهت "الصباح" في الخبر نفسه الى مساعي الحكومة العراقية لشراء اسلحة روسية متطورة.

اما صحيفة "الدستور" فافادت بعلمها من مصادر حكومية وامنية عن قرب صدور أوامر بعزل اكثر من 500 ضابط من جميع صنوف القوات المسلحة، لتورطهم في بعض الخروقات الارهابية، التي ضربت جميع محافظات العراق خلال السنوات الماضية.

واضافت الصحيفة نقلاً عن تلك المصادر ان المشمولين بالاجتثاث من قادة ومراتب الشرطة والجيش إذا ما تأكد ضلوعهم في خروق أمنية تسببت بمقتل الأبرياء، ستتم معاقبتهم بالإعدام شنقاً، وليس عزلهم من مناصبهم بذريعة شمولهم بقانون المساءلة والعدالة، بحسب مصادر اشترطت عدم الكشف عنها.

من جانب آخر، تابعت صحيفة "المشرق" قصة الابقار التي وزعت على أرامل مدينة الدور في محافظة صلاح الدين، التي وصفت بـ"المدللة" لحاجتها الى الجو البارد، والماء الصالح للشرب، والعناية البيطرية المستمرة، والأكل الخاص، ما اثارت شجوناً تدعو الى السخرية، لأن مثل هذه الشروط لا تتوفر للأرامل أنفسهن، حسب الصحيفة.

واضافنت الصحيفة أن للقصة بقية وهي ان الأرامل يطالبن بأبقار عراقية تتحمل الحر والضيم والقهر.

اما عضو لجنة حقوق الانسان ازهار الشيخلي فوصفت قصة الابقار، بأنها تثير العجب والاستغراب. ورأت في حديثها لـ"المشرق" ان هذه الخدمات يجب ان تتوفر في البداية للمواطنين، وبعدها للحيوانات التي تخدم الناس. بينما عزت النائبة عن التحالف الكردستاني اشواق الجاف السبب الرئيس لقضية توزيع الابقار "المدللة"، عزته الى غياب الاستراتجية، وتداخل القوانين، التي تؤدي الى هدر المال العام، على حد رأيها.

XS
SM
MD
LG