روابط للدخول

مشاريع وكالة التنمية الاميركية في العراق


شعار الوكالة الدولية الاميركية للتنمية

شعار الوكالة الدولية الاميركية للتنمية

اعلن مسؤول رفيع في الوكالة الدولية الاميركية للتنمية التي تعرف اختصار بـ(USAID) بان الوكالة مستمرة بتقديم دعمها للعراق ما لم تطلب الحكومة العراقية عكس ذلك، او ان تطلب ايقاف التعاون بين البلدين المستمر حاليا وفقا لاتفاقية التعاون الاستراتيجي.

واوضح جيفري كوكران الذي يشغل منصب مدير الانماء الاقتصادي والزراعي في الوكالة ان (USAID) قدمت من خلال مشاريعها منذ عام 2003 وحتى الان مئات الملايين من الدولارات وساهمت في تطوير الكثير من القطاعات الزراعية والاقتصادية في العراق.

واكد كوكران في حديثة مع عدد محدود من الصحفيين خلال طالولة مستديرة نظمتها السفارة الاميركية ببغداد ان الوكالة الان بصدد خوض مباحثات مع وزارة الزراعة للبدء بمشاريع جديدة لتطوير القطاع الزراعي في العراق.

في حين اوضح المدير الفني لمشروع الانماء الزراعي علي العبيدي ان الوكالة الان بطور الانتهاء من المشروع الذي قدم خدمات الى الكثير من المزراعين العراقيين في كل المحافظات العراقية، وكان لهذا المشروع الذي تبلغ كلفته اكثر من 170 مليون دولار امريكي بالغ الاثر في تطوير الواقع الزراعي العراقي، الذي يتوقع له ان ينافس دول الجوار خلال السنوات العشر المقبلة من خلال الاعتماد على اساليب زراعية حديثة يمكن لها ان تقضي على شحة المياه اولا وان تحقيق انتاجا اكبر بتكاليف اقل .

ويعتبر برنامج انماء من المشاريع المهمة التي تقدمها الوكالة الدولية الاميركية للتنمية خاصة في مجال تطوير الزراعة بالاعتماد على اساليب حديثة فضلا عن دعم المزارعين في مختلف المحافظات لزراعة اصناف جديدة من الفواكه لم يكن العراق يقوم بزراعتها سابقا منها الفراولة وبعض انواع التين والمشمش فضلا عن تطوير عمليات التسويق والتغليف لبعض المنتجات الغذائية كما وفر هذا المشروع نحو اكثر من 15 الف فرصة عمل منذ عام 2007 ولغاية يومنا هذا بحسب القائمين على
المشروع.

وفي هذا السياق اوضح المدير الفني للمشروع علي العبيدي ان الدعم الذي يقدمه هذا المشروع لم يقف عند حد تقديم النصح والارشاد والتقنيات للمزارعين بل تعداها الى مربي الثروة الحيوانية بدءا من تربية الاسماك وانتهاءا بمربي الجاموس من خلال اتباع اساليب جديد بتربية المواشي المعروفة باسلوب المعيشة المغلقة وليس اسلوب الرعي من اجل انتاج افضل وصحي اكثر على حد تعبيره .

يشار الى ان الوكالة الاميركية للتنمية الدولية كانت قد قدمت للعراق الكثير من المشاريع في مختلف القطاعات ومنها التربية والتعليم والصحة والزراعة والاقتصاد ودعم القطاع الخاص ومشاريع تعزيز السلم الاهلي ودعم الحكومة العراقية خلال الفترة الانتقالية التي تلت عملية اسقاط حكم حزب البعث عام 2003 .
XS
SM
MD
LG