روابط للدخول

هولير الكردية: الازمة السياسية في طريقها الى الانفراج


صحيفة هولير اليومية اشارت الى ان الازمة السياسية في العراق ستنتهي كما يبدو باستبدال سحب الثقة باجراء اصلاحات.

واضافت الصحيفة ان التطورات السياسية مستمرة في العراق، وان التيار الصدري اعلن ان مشاكله مع دولة القانون انتهت. بينما اعلن قادة القائمة العراقية والتحالف الكردستاني ان على التحالف الوطني العراقي ان يقدم ضمانات باجراء اصلاحات حقيقية في العراق.

ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان العراقي عن قائمة التحالف الكردستاني شريف سليمان قوله: ان التحالف الوطني العراقي ابدى استعداده لدعم كل القوى السياسية فيما يخص بورقة الاصلاح وانه سيستند الى الضمانات التي تمنح من اجل تنفيذ مضمونها.

هولير اعادت نشر مقال لصحيفة الواشنطن تايمز للكاتب توماس بازيل الذي ينتقد فيه سياسية الرئيس اوباما في العراق، إذ اعتبر الكاتب قرار انسحاب القوات الامريكية من العراق خطأ بكل المقاييس لان 1500 عراقي مدني قتلوا بعد انسحابها ولحد الان.

وابدى الكاتب استغرابه من صمت الرئيس اوباما تجاه تصاعد انتهاكات حقوق الانسان والتضييق على حرية الصحافة في العراق.

صحيفة كودستاني نوي تناولت احصاءً لمديرية مرور السليمانية يشير الى ارتفاع كبير في عدد الحوادث المرورية المسجلة في المحافظة خلال الاشهر الستة الماضية.

ونقلت الصحيفة عن العقيد محمد طاهر مدير دائرة مرور السليمانية ان 120 مواطنا راحوا ضحية حوادث مرورية واصيب اكثر من 1886 شخصا.واكد طاهر ان 45 الف مخالفة مرورية رصدتها كامرات المراقبة المنشرة في شوارع المحافظة.

واضاف ان اكثر من 100 الف سيارة جديدة تم تسجيلها في مرور السليمانية خلال الاشهر الستة الماضية فقط ،مشددا على ضرورة الحد من ادخال سيارات اخرى لان شوارع المحافظة لم تعد تستوعب اعدادا اكبر.

صحيفة خبات كتبت ان التحالف الكردستاني هدد بكشف الوثائق التي تتعلق بالاتفاقات المبرمة بين الاقليم والحكومة الاتحادية بشان العقود النفطية، التي تسمح للاقليم بابرام عقود نفطية دون العودة الى بغداد.

ونقلت الصحيفة عن قاسم محمد عضو لجنة النفط والغاز في مجلس النواب العراقي ان هناك اتفاقا عقد في شباط عام 2007 بين الحكومتين ينص على ضرورة تصديق قانون النفط والغاز خلال ثلاثة اشهر، وفي حال لم يتم ذلك فمن حق الطرفين ابرام العقود النفطية مع الشركات الاجنبية بلا قيد او شرط.


واشارت الصحيفة الى ان شركة (يو بي سوفت) احدى اكبر شركات انتاج العاب الفديو في العالم، وافقت على طلب تقدمت به مديرية العلاقات الخارجية لحكومة اقليم كردستان، بشأن رفع علم كردستان من العاب فديوية وضعت الى جانب اعلام دول متهمة بالارهاب.

ونقلت الصحيفة عن فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم ان الحكومة تقدمت بكتاب رسمي للشركة تحتج فيه على وضع علم الاقليم ضمن اعلام متهمة بالارهاب في العاب الكترونية، ووعد مدير الشركة بعد استخدام علم في كردستان في الالعاب الفديو الجديدة للشركة.

XS
SM
MD
LG