روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: سلفيو الكويت يعيقون تحسين العلاقات مع العراق


في متابعة لملف العلاقات العراقية - الكويتية نشرت جريدة "الصباح" المقربة من الحكومة تأكيدات امين عام مجلس ‏الوزراء علي العلاق بخصوص ‏اصرار امير دولة الكويت ‏الشيخ صباح الاحمد الجابر ‏الصباح على حل الملفات ‏العالقة بين البلدين. ‏وتنقل الصحيفة عن العلاق قوله ان العراق ما زال غير ‏متفائل بحل بعض الامور، بالرغم ‏من وجود رغبة صادقة ‏حقيقية لدى الحكومة وامير ‏الكويت على الحل. والسبب او المشكلة هي في مجلس الامة الكويتي، ذلك ان وجود السلفيين ‏فيه ‏يعيق تحسن العلاقات، على حد زعم امين عام مجلس ‏الوزراء.

وتقول صحيفة "الدستور" أنها علمت من مصادر حكومية وامنية وصفتها بـ"الرفيعة"، بأن القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي قد أمر بتفعيل اوامر القبض بحق خمس شخصيات هربت خارج العراق ومتهمة بالارهاب وبالتنسيق مع الشرطة الدولية "الانتربول". فالمصادر التي اشترطت عدم ذكر اسمها اكدت (بحسب الصحيفة) ان المالكي امر اولاً بتفعيل لجنة استرداد النائب السابق محمد الدايني من ماليزيا. وتضيف المصادر للصحيفة أن الحكومة بدأت ايضاً بشكل أكثر جدية بفتح ملف النائب السابق عبد الناصر الجنابي، ورجل الدين أحمد الحسني البغدادي الذين يقيمون حالياً في سوريا. وتمضي الصحيفة الى القول ان الحكومة بصدد التنسيق ايضاً مع الانتربول لاسترداد رئيس هيئة علماء المسلمين حارث الضاري ونجله، وان سورية وضعت الضاري وعائلته على اللائحة السوداء وقد تسلمه لبغداد خلال الفترة المقبلة. فيما يبدو ان رئيس جبهة التوافق السابق عدنان الدليمي لم يكن مستثنىً من هذه الحملة.

وتصف صحيفة "المدى" مشروع "ترام اربيل" بانه حلم كوردستاني بانتظار أن يتحوّل إلى حقيقة، مشيرة الى انه سيحول جغرافياً النقل في أربيل إلى جولة سياحية فيها الكثير من المتعة، والأكثر هي الفائدة للبنية التحتية الاقتصادية في الإقليم. وفيما توضح الصحيفة ان المشروع يتألف من أربعة خطوط رئيسة، مع 70 محطة لنزول وركوب المواطنين. فإنها تنقل عن الخبير الاقتصادي جورج بيا ان للمشروع تأثيراً على الوضع الاقتصادي كونه يعد وسيلة نقل جيدة للطبقات الفقيرة العاملة. مضيفاً ان المشروع سيقلل كذلك من اعداد السيارات والتخفيض من غلاء الوقود، مع عدم إغفال تأثير ذلك على البيئة.

XS
SM
MD
LG