روابط للدخول

دهوك: دعوات لتعزيز الانتماء القومي للجيل الجديد


ملتقى تعزيز الانتماء القومي

ملتقى تعزيز الانتماء القومي

يرى متابعون ان الواقع الكردستاني شهد تراجعا من حيث شعور ألانتماء القومي، وخاصة من قبل ابناء الجيل الجديد، أي جيل ما بعد انتفاضة اذار 1991 لان هؤلاء لم يعانوا من الاضطهاد القومي الذي عاناه أسلافهم.

وقد دفع هذا الامر بالمديرية العامة للثقافة والشباب في دهوك الى تنظيم ملتقى فكري حول الانتماء القومي، وأهميته بالنسبة للشعب الكردستاني.

وجرى خلال المبلتقى الذي استمر ليومين بحث العديد من الفعاليات، كما ألقيت محاضرات من قبل مختصين وناشطين وأساتذة جامعيين.

وقال اسماعيل طاهر عضو اللجنة العليا المنظمة للملتقى ان أعمال الملتقى ركزت على أهمية تعزيز الإحساس بالانتماء القومي لدى الجيل الجديد، موضحا "ان الذي دفع بنا الى تنظيم هذا الحوار الفكري تلمسنا بوجود فراغ في مجال الانتماء القومي لدى الجيل الجديد من جهة، وحاجة أبناء اقليم كردستان الى تقوية هذه الرابطة في الوقت الحالي، وخاصة في ظل التطورات التي تشهدها العلاقات بين اقليم كردستان وبغداد"

واضاف طاهر "نحن نهدف الى توعية جيل الشباب من ناحية الانتماء القومي، اضافة الى اننا سعيا لإبراز حضارة الشعب الكردي، وعراقته من خلال نماذج الأفكار التي طرحت خلال الحوار الفكري".

الى ذلك اوضح الكاتب أياد النقيب الذي حضر جانبا من الملتقى ان الجيل الجديد الذي ظهر في فترة ما بعد التسعينيات من القرن المنصرم، يتسم بعدم شعوره بالانتماء القومي، بعكس الأجيال السابقة الذين كانوا يضحون بأنفسهم في سبيل وطنهم وقوميتهم، وامضوا سنوات طويلة في السجون والمعتقلات، وتعرضوا للتعذيب بسبب انتمائهم القومي ودفاعهم عن قوميتهم.

ودعا الكاتب الجهات المعنية في الأقليم الى الاهتمام بهذه القضية بشكل أوسع وقال "على الأحزاب السياسية، وحكومة اقليم كردستان، ان تضع خطة استراتيجيه لتنمية هذا الأحساس والشعور بالانتماء الى القومية الكردية لدى الجيل الجديد".

وقال ايضا "ان مثل هذا الموضوع الهام والخطير لا يتم السيطرة عليه من خلال ملتقى لمدة يومين او ثلاث او مجموعة محاضرات وانما يحتاج الى تخطيط مسبق لأنها عملية تربوية وتحتاج الى جهود كثيرة".

وقد انتقد نقيب الملتقى الفكري بقوله "ما لاحظته من خلال هذه الجلسات ان غالبية الذين يحضرون هم من ابناء الاجيال السابقة ومن الذين لديهم إحساس وشعور قومي عال، في حين ان الفئة المستهدفة وهي فئة الشباب الذين لم تتجاوز أعمارهم العشرين عاما لم يكن لهم حضور يذكر".

يشار الى ان هذا الملتقى الفكري جاء متمما لسلسلة نشاطات سابقة قامت بها مديرية الثقافة والشباب في دهوك بهدف جعل المحافظة عاصمة لإحياء المناسبات القومية في اقليم كردستان.
XS
SM
MD
LG