روابط للدخول

خطة خمسية عراقية جديدة للتنمية الوطنية


قبل نحو عامين من انتهاء خطة التنمية الوطنية 2010-2014، شرعت الحكومة العراقية بوضع خطة تنمية جديدة للاعوام 2013-2017، الأمر الذي يرى مراقبون على الساحة العراقية بانه صدى لفشل الخطة الاولى، التي سبق لبرنامج الامم المتحدة الانمائي ان اشار الى فشلها، وهو ما تنفيه الحكومة باستمرار.

وقال المتحدث باسم وزارة التخطيط عبدالزهرة الهنداوي ان الخطة السابقة وضعت في ظروف صعبة، انعكست بشكل مباشر على تنفيذ مفرداتها، ولكن لا يمكن الجزم بفشلها قبل ان تنتهي بسقفها الزمني المحدد.

واوضح الهنداوي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الخطة الجديدة ستركز على معالجة مشكلة الفقر في العراق، مشيرا الى ن خطة التنمية المقبلة تختلف عن سابقاتها من حيث أنها لا تتعامل مع الشكل الحالي للاقتصاد العراقي الريعي، الذي يعتمد على النفط بشكل شبه كامل، بل ستعمل على فتح روافد جديدة لتمويل الموازنة العامة للدولة.

وكان برنامج الامم المتحدة الإنمائي، قد أعلن اوائل ايار الماضي، فشل خطة التنمية االوطنية في العراق لوجود أخطاء تتعلق بافتقارها إلى قاعدة بيانات واضحة.

وقال عضو اللجنة الاقتصادي في مجلس النواب العراقي عبد الحسين عبطان ان العراق يعاني من ركة وضبابية في عملية التخطيط, حسب تعبيره.

الى ذلك قال الموظف الحكومي عادل هاشم ان القفز الى وضع خطة تنموية جديدة من دون مراجعة نتائج الخطة السابقة، هو شكل من اشكال التخبط والعشوائية في التخطيط.

يذكر ان الحكومة العراقية كانت قد اطلقت خطة 2010 – 2014، تحت شعار "نحو اقتصاد عراقي متنوع ومستدام"، وحددت اهدافها بتقليص الفوارق بين مناطق الحضر والريف، واعمار وتطوير البنية التحتية، وزيادة الناتج المحلي بنحو 10% سنويا.

XS
SM
MD
LG