روابط للدخول

محللون: غياب الحكمة السياسية سبب المشاكل الراهنة


اجتماع لقادة سياسيين عراقيين

اجتماع لقادة سياسيين عراقيين

ينتقد معظم المتابعين للشأن السياسي العراقي أداء العمل وآلية إبرام الاتفاقيات، التي سرعان ما تنتهي بشكل مفاجئ.

ويعتقد هؤلاء ومحللون سياسيون ان من اسباب تفاقم الأزمات "غياب الحكمة عند أكثر السياسيين العراقيين في تعاطيهم مع المشاكل الراهنة"، معللين ذلك بعدم اكتساب خبرات متراكمة طيلة السنوات التسع الماضية "تمنحهم القدرة على توفير المناخ المثالي لحوارات مجدية تخرج بنتائج ايجابية".

ويرى الكاتب، الصحفي عبد الستار البيضاني "إن هناك قلة نضج عند أكثر السياسيين، الذين يديرون دفة الحكم في ظل صراعات شخصية أكثر من أنها موضوعية. وقد ابتعدوا عن مبدأ الشراكة لإدارة بلاد تكتوي بنار صراعاتهم واتهاماتهم المتبادلة. هذا مع عدم قابليتهم على التعلم واكتساب مهارات العمل السياسي من خلال التشبث بالخطاب المتشنج عبر وسائل الإعلام، وآلية التسقيط التي أدت إلى ارتفاع نبرة الاتهامات المتبادلة، فوضعت البلاد في هذا المأزق السياسي، الذي تؤكده غياب الخدمات، وتأخر التشريعات والقوانين المهمة للناس".

ويشير الكاتب السياسي، القيادي في منظمة العمل الإسلامي جواد العطار "أن عدم القبول بالأخر، وغياب الحكمة في إدارة المشاكل والأزمات، هي العلامات الأكثر وضوحا في طريقة عمل وأداء السياسيين، الذين اتجهت بوصلتهم واهتمامهم وخاصة الزعماء على وجه التحديد، نحو المنافع الحزبية، ومغانم السلطة، ما زاد من الفجوة التي أخذت تتسع مؤخرا بينهم وبين الجماهير، نتيجة غياب الحوار المتسامح والمتعقل في ما بينهم، واللجوء إلى تصريحات انفعالية او قرارات فردية لا تلبث ان تتغير، وفقا لصفقات خفيه يجهلها الناس، الذين آخذو لا يثقون بأغلب الاجتماعات ومحاولات التهدئة المزعومة".

في حين يرى أستاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية الدكتور سعيد دحدوح "ان ما يثير الدهشة في حوارات السياسيين هو هذا التبدل السريع في المواقف، الذي يؤشر الى تحكم الإرادة الفردية المزاجية في العملية السياسية لزعامات بدأت لا تبالي برغبات الشعب وهمومه، كما ان هناك عدم قدرة على فهم طبيعة وتطور العملية السياسية، وقد تكون هذه التبدلات غير المدروسة في المواقف هي السبب في تعاظم حجم الأزمات".

ويعتقد دحدوح "ان بإمكان الأحزاب والقوى السياسية الاستعانة بمستشارين من الاكاديميين او المفكرين السياسيين لإنضاج موقفهم وقراراتهم، قبل أن تطرح، لكي لا يكون تأثيرها سلبيا على الوضع العراقي عموما".

XS
SM
MD
LG