روابط للدخول

معرض دائم للمصور الفوتوغرافي عادل قاسم في مقهى الشابندر


مقهى الشابندر ببغداد

مقهى الشابندر ببغداد

في عدد هذا الاسبوع من "المجلة الثقافية" نستضيف فنانا أحب التصوير الفوتوغرفي حبا خاصا، ومارسه على مدى عقود من حياته. وهو الفنان عادل قاسم. لكننا وكالعادة نفتتح العدد بهذه الباقة من الاخبار:

** أبدت وزارة الثقافة العراقية رغبتها بتأسيس لجنة صداقة مع اسبانيا في مجالي الترجمة والتوأمة الثقافية، مؤكدة أن خطتها الخمسية المقبلة تتضمن افتتاح 16 مركزاً ثقافياً في العديد من العواصم ومنها مدريد، فيما أكدت وزارة الخارجية الاسبانية أن تشرين الأول المقبل سيشهد افتتاح معرض للآثار السومرية والبابلية في اسبانيا.

** افتتحت نقابة الصحفيين فرع كركوك معرضا لرسوم الكاريكاتير للفنان فريدون هاوار. وضم المعرض 30 لوحة تعبر كلها عن تقصيرات السلطة والمجتمع.
فريدون هاوار ولد في كركوك عام 1975، وشارك في 25 معرضا من بينها 11 معرضا شخصيا، ونال على العديد من الجوائز.

** سرقت لوحة للفنان العالمي الشهير سلفادوار دالي من إحدى صالات العرض في ولاية مانهاتن الاميركية. وتقدر قيمة اللوحة المسروقة بمئة وخمسين ألف دولار. وقالت الشرطة إن شخصا كان يتظاهر بأنه من زوار المعرض هو الذي سرق اللوحة، وقد صورته كاميرا المراقبة.

ضيف العدد:

نستضيف في عدد هذا الاسبوع من "المجلة الثقافية" المصور الفوتوغرفي الفنان عادل قاسم الذي أحب التصوير حبا خاصا، ومارسه على مدى عقود من حياته.

يمارس الفنان التصوير منذ ثمانينيات القرن العشرن وله معرض دائم للصور في مقهى الشابندر في طرف شارع المتنبي مركز الحياة الثقافية في بغداد.

الفنان عادل قاسم

الفنان عادل قاسم

وعن بداية ظهور التصوير الفوتوغرافي في العراق يقول انه كان مع دخول البريطانيين العراق وبرزت فيه اسماء هامة منهم: مراد الداغستاني، وجعفر الحسيني، ولطيف العاني، ونزار السامرائي، وناظم رمزي، وعيسى حنا وغيرهم.

ومما شجع على تطور هذا الفن في العراق وجود الكثير من الجوانب التي تستدعي التصوير، الذي بدأ بالاسود والابيض، وكان يتطلب مهارات خاصة من المصورين لاسيما في عمليات الطبع والتحميض، غير ان تطور الحياة ووسائل التقنية جعل من التصوير امرا مختلفا تماما. واليوم يمكن لاي شخص ان يصور ما يريد بواسطة هاتفه المحمول.

اقام الفنان عادل قاسم اول معرض له عام 1986، وقد لاقى استحسانا ما دفعه الى الاستمرار ومواصلة المشاركات في المعارض الاخرى. ويعتبر لوحة "سيدة الماء" التي صورها لنساء من منطقة الاهوار في جنوب العراق من انجح لوحاته، ولا يزال الاقبال على شرائها وتقييمها مستمرا.

اما اقامة معرض دائم لصوره على جدران مقهى الشابندر فلم تخطر بباله، لكنه وبعد ان اقام معرضا لصوره لمدة اسبوع في المقهى، طلب منه صاحب المقهى وبعد ما لاحظه من اعجاب من قبل مرتادي المقهى بالصور إقترح على الفنان ان يجعل المعرض دائما على ان يرفده بما يستجد من صور..فوافق.

XS
SM
MD
LG