روابط للدخول

الوفد الأوروبي يبحث في أربيل الوضع السوري


وزراء الخارجية البلغاري والبولندي والسويدي ورئيس إقليم كردستان في مؤتمرصحفي بأربيل

وزراء الخارجية البلغاري والبولندي والسويدي ورئيس إقليم كردستان في مؤتمرصحفي بأربيل

قال وزراء خارجية الدول الاوروبية الثلاث السويد وبلغاريا وبولندا انهم تلقوا رسائل مهمة بشأن الوضع في سوريا لدعم سوريا حرة، في وقت اكد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني انه يؤيد البديل الديمقراطي في سوريا.

وبعد لقاءات أجروها في اربيل عقد وزراء الخارجية الثلاثة البلغاري نيكولاي ملادينوف، والسويدي كارل بيلت، والبولندي رادوسلاف سيكورسكيي، مؤتمراً صحفياً مشتركاً مع رئيس الاقليم مسعود بارزاني ورئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني.
وجاءت زيارة الوفد الوزاري الأوروبي الى العراق بهدف بحث مستقبل الإتفاقيات بين الإتحاد الأوربي والعراق وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين، بالاضافة إلى افتتاح ممثلية لبولندا في الإقليم.

وقال وزير الخارجية البلغاري نيكولاي ملادينوف انهم بحثوا مع القيادة الكردية الازمة السياسية الحالية التي يمر بها العراق، واجروا ايضا مباحثات وصفها بالمهمة حول الوضع في سوريا، واضاف:
"بلاشك الموضوع المهم لدينا هو التركيز على الوضع السوري، ومثلما انتم مطلعون، بدأنا زيارتنا بلبنان، وثم بغداد، وبعدها جئنا الى هنا، وكان من المهم لنا ان نعرف رأي البلدان المجاورة لسوريا حول ما يحدث هناك".
واكد ملادينوف انهم تلقوا رسائل مهمة من قبل الاطراف السياسية التي التقوا بهم في دعم سوريا حرة واضاف:
"الاهم خلال زيارتنا الحالية اننا سمعنا رسائل مهمة بان جميع الاطراف يدعمون سوريا حرة، وان تنتخب حكومتها عن طريق الانتخابات، وتطبق الدستور ،وان تدافع عن جميع مكونات شعوبها، والا تطبق فقط القرارات الدولية، وانما يجب ان تحترم حقوق الانسان ايضا".
ولفت الوزير البلغاري الى انهم عبروا خلال هذه الزيارة للمسؤولين العراقيين عن دعمهم لخطة عنان لاجراء تغيرات سياسية في سوريا.

من جهته قال رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني انه مع تطلعات الشعب السوري في تقرير مصيره، واضاف في المؤتمر الصحفي:
"نحن مع تطلعات الشعب السوري، ونؤيد البديل الديمقراطي، وندين عمليات القتل اليومي، ولكن في النتيجة الشعب السوري هو الذي يقرر مصيره، ووصل الى الاقليم نحو 80 الف شخص، ومنظمة اللاجئين تقدم لهم المساعدات، واقليم كردستان يبذل كل الجهود من اجل توفير كل مستلزمات الحياة الضرورية لهؤلاءالاخوة الاعزاء".

من جهته اعلن وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكيي ان بلاده ستفتح خلال هذه الزيارة قنصلية لها في اربيل لتكون طريقا لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الطرفين.
وحول التعاون الاقتصادي مع العراق، قال الوزير البولندي انهم ينتظرون الحكومة العراقية واقليم كردستان لتحديد اولوياتهم واضاف:
"نتمنى لغاية نهاية الصيف الجاري ان تحدد السلطات العراقية في الطرفين لتحديد اولوياتها حسب الاتفاقية المشتركة بين الطرفين مثلما حددنا نحن ايضا اولوياتنا في الاتحاد الاوروبي. ونتمنى ان تكون مشاركة فعالة مع حكومة اقليم كردستان".

وردا على سؤال حول مسالة سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، قال بارزاني انهم بإنتظار ما تعمله لجنة قانونية في مجلس النواب تحضّر لاستجواب المالكي.
ووحول التحذيرات التي توجهها الحكومة العراقية للشركات النفطية في عدم ابرام عقود نفطية مع الاقليم، اجاب بارزاني بالقول:
"للاسف بغداد تنتهج سياسة لقطع الطرق امام تطور كردستان، وهذا رأي اشخاص معدودين في بغداد، وحقيقة هذا ليس رأي حكومة بغداد".

XS
SM
MD
LG