روابط للدخول

"الناس" البغدادية: ارتفاع رصيد رجال الشرطة والجيش لدى النساء


تذكر صحيفة "الدستور" ان هناك سلسلة تحركات جديدة في محاولة لحلحلة الازمة السياسية الحالية، وتنقل عن مصادر سياسية تأكيدها وجود نية للتنسيق مع جعفر الصدر لترشيحه لرئاسة الوزراء في المرحلة المقبلة في ظل تصاعد الخلافات السياسية. كما تلفت الصحيفة الى وجود وساطة تجري حالياً من قبل رئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم للتقريب بين نائب رئيس الوزراء صالح المطلك والتحالف الوطني. وتنقل الصحيفة عن مصدر آخر قوله ان زعيم القائمة العراقية اياد علاوي سيزور ايران خلال الايام المقبلة بعد ان توسط له بهذا الشان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر. ويضيف المصدر (دون ذكر اسمه) ان الغرض من الزيارة يتمثل في محاولة لجعل ايران تتخلى عن دعم المالكي مقابل ترشيح شخصية اخرى من داخل التحالف الوطني.

وتتوقف صحيفة "العالم" عند قانونية سعي عدد من شيوخ ووجهاء وشخصيات في البصرة، لرفع دعوى قضائية ضد وزير الكهرباء ومفتش وزارته بسبب تجاهلهم حقوق ابناء المحافظة، المتمثلة بتجهيزهم بالكهرباء. وتنقل الصحيفة عن نقيب المحامين في البصرة في حديث قاسم العطبي قوله انه "لا توجد مادة في القانون تتيح لمحافظة ما أن تقيم دعوى قضائية على وزير، ثم من الذي سيقيم الدعوى على الوزير؟ وما هي الادلة التي يستند عليها مقدم الدعوى؟"، كما نوّه النقيب في حديثه للصحيفة الى عدم وجود محاكم مختصة بهكذا قضايا.

في سياق آخر، تحدثت صحيفة "الناس" في تحقيق نشرته عن ارتفاع رصيد رجال الشرطة والجيش عند النساء. وتلفت الى الناس قبل ثلاث أو أربع سنوات كانوا لا يرغبون بتزويج بناتهم من رجال الأمن من الشرطة والجيش، رغم أنهم كانوا يتقاضون رواتب عالية جداً. والسبب كان يعود إلى خوف الآباء والأمهات على بناتهم من الترمل، فهذه المهنة هي من اخطر المهن في العراق. لكن بعد تحسن الوضع الأمني في البلاد (كما تقول الصحيفة)، فقد أصبح الشرطي أو العسكري هو من الفئات المرغوبة لدى الفتيات. فهل زال الخطر فعلاً تماماً؟ ام بسبب ارتفاع رواتبهم؟ ام هو اغراء اللون الخاكي والنجمة الذهبية يعود من جديد؟ .. كلها عوامل اتفقت معها آراء المتحدثات للصحيفةن مضاف اليها رأي ودافع آخر وهو قلة فرص الزواج، بحسب الصحيفة.

XS
SM
MD
LG