روابط للدخول

جريدة الزمان:مخاوف البصريين من ارتفاع معدلات الاصابة بالكوليرا هذا الصيف


الصباح البغدادية: اختلاف هموم السياسيين عن هموم المواطنين سببه اختلاف مفهومها ‏لدى ‏الطرفين
الشأن السياسي مازال متصدراً عناوين الصحف الصادرة في بغداد السبت (23حزيران)، وفي هذا الاطار يُرجع الكاتب محمد عبد الجبار الشبوط اختلاف هموم السياسيين عن هموم المواطنين الى اختلاف مفهوم ‏السياسة عند ‏الطرفين.

ويشير الشبوط في عمود بجريدة "الصباح" الى ان ‏السياسي يفهم السياسة على ‏انها "فن الوصول الى ‏السلطة، وما يندرج تحت ‏هذا التعريف من صراعات ‏حول السلطة نفسها، وهو ما ‏نشهد بعض فصوله اليوم في ‏العراق. في حين يفهم ‏المواطن السلطة بانها فن ‏خدمة الناس".

اما افتتاحية صحيفة "الدستور" فترى ان اجماع الكتل على حاجة العملية السياسية للاصلاح هو اقرار ضمني بوجود خلل في مسيرة الاداء الماضية.

ويرى رئيس تحرير الصحيفة باسم الشيخ انه من الظلم الكبير ان نحمل السلطة التنفيذية مهمة الاصلاح وكأنها الوحيدة التي تتحمل المسؤولية في التدهور الحاصل، موضحاً ان للبرلمان حصته من هذه المهمة ولرئاسة الجمهورية حصتها وللقضاء مسؤولية تضامنية.

اما تعليق كل الاخطاء على شماعة طرف واحد دون سواه، فيقول عنها الكاتب في افتتاحية الصحيفة بأنها مجافاة للحقيقة ومجانبة للصواب وهروب من تحمل المسؤولية.
وسجّل رئيس تحرير صحيفة "الدستور" في الوقت نفسه عدم انحيازه لطرف دون غيره.

في حين تناولت صحيفة "الزمان" الحديث عن خشية البصريين من ارتفاع معدلات الاصابة بمرض الكوليرا صيف العام الحالي في ظل ارتفاع درجات الحرارة، والانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي، اضافة الى عدم وجود مياه صالحة للشرب.

ونقلت الصحيفة تحذير عدد من المواطنين من احتمال انتشار الاوبئة مع توافر البيئة الغير الصحية. ونشرت "الزمان" لاحدهم قوله ساخراً إن بلدية المحافظة وفرت بيئة جيدة للذباب والقطط والكلاب السائبة والجرذان ما تستحق جائزة من جمعيات حقوق الحيوان.

ومن معاناة الى اخرى لكن في محافظة واسط، فقد أوردت "الزمان" استياء اهالي المحافظة من نقص ساعات تجهيزهم بالكهرباء، وتردي فولتية التيار، ما يكبّد المواطنين اضرارا مادية كبيرة.

XS
SM
MD
LG