روابط للدخول

ديالى: مخاوف من تجدد اعمال العنف


تشهد محافظة ديالى منذ فترة تصاعدا ملحوظا في الهجمات الارهابية، سواء أكانت بسيارات مفخخة او بعبوات و أحزمة ناسفة، ألامر الذي يثير قلق وخوف المواطنين من تصاعد اعمال العنف التي تستهدف المدنيين ومنتسبي القوات الامنية على حد سواء، والتي راح ضحيتها العشرات من ابناء المحافظة.

قيس حمدي (شاب في عقده الثاني) يعمل في احدى دوائر المحافظة، قال انه "لا يوجد استقرار امني في ديالى وان العمليات الارهابية تتصاعد بين فترة واخرى"، لافتا الى "ان هناك قلقا لدى المواطنين من تجدد اعمال العنف".

المدرس ابو فاروق (34 عاما) من بعقوبة قال "ان الوضع الامني في عموم مناطق المحافظة غير مستقر. وان هناك شعورا لدى الكثيرين بالقلق والخوف من تكرار الخروق والانفجارات"، داعيا الجهات الامنية الى تكثيف جهودها في الجانب الاستخباراتي، للتقليل من الخروقات الامنية المتكررة في المحافظة.

المواطنة سحر ابراهيم (في عقدها الثالث) وصفت الوضع الامني بالمضطرب، موضحة ان هناك خوفا لدى الكثير من الاشخاص اثناء تنقلهم في الاسواق او من منطقة الى اخرى.

مصادر امنية اكدت ان شهر حزيران الجاري شهد انفجار اكثر من17 عبوة ناسفة اضافة الى انفجار سيارتين مفخختين وحزام ناسف واحد في مناطق متفرقة من المحافظة .

نائب رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى دلير حسن دعا القيادات الامنية الى ضرورة تغيير الخطط المتبعة، مشيرا الى ان اللجنة ابلغت القيادات الامنية مرارا وتكرارا ضرورة اتباع الية جديدة تحد من حركة الارهابيين،
لافتا الى ان التنسيق بين المجلس والقوات الامنية لا يرتقي الى مستوى الطموح.

الى ذلك اوضح رئيس مجلس المحافظة طالب محمد انه ومع كل خلاف سياسي بين الكتل هناك تصاعد في عدد العمليات الارهابية، داعيا الكتل والاحزاب الى حل مشكلاتهم استنادا الى الدستور العراقي، كما دعا المواطنين الى التعاون مع القوات الامنية للحد من حركة ونشاط الارهابيين في المحافظة.

XS
SM
MD
LG