روابط للدخول

نتابع سرد خصوصيات الفصل الخامس من فصول المقامات العراقية الخالدة, وهو فصل الحسيني, والمقام الذي يأتي على رأس هذا الفصل, هو مقام الحسيني.

ويبدو أن العديد من أساطبن وخبراء المقام كانوا قد أثنوا على الحسيني, واعتبروه مقاما فريداً من نوعه, يستوجب على قارئه الإلمام بمنحنياته, والسيطرة التامة على سلالم الصعود والنزول فيه.

يقول المرجع المقامي الكبير, الحاج هاشم الرجب, إن على قارئ الحسيني "التمرجح" بين شعبه ومياناته ووصلاته صعودا ونزولا, ويوافقه الرأئ الشاعر الشهير عبد الكريم العلاف, الذي أحب العراق وعشق مقاماته وبستاته الشعبية.

ونستمع في بداية الحلقة إلى المغني الكردي الشعبي عيسى حسن في أحدى اغنياته الهادئة التي تتغني بجمال شلالات كردستان الخلابة.

XS
SM
MD
LG