روابط للدخول

طبيب مصري: مبارك قد يتعافى تماماً


مبارك على نقالة مستشفى في كانون ثاني 2012

مبارك على نقالة مستشفى في كانون ثاني 2012

تضاربت الأنباء عن وضع الرئيس المصري السابق حسني مبارك، بعد أن اشارت مصادر متعددة ووكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية الى موته سريرياً عقب نقله من مستشفى سجن طره إثر إصابته بجلطة دماغية، في وقت نفى عضو المجلس العسكري اللواء ممدوح شاهين هذه الأنباء، وقال محامي مبارك فريد الديب إن "الرئيس السابق يستجيب للعلاج".

من جهته تحدث الطبيب المصري محمد عادل إلهام في لقاء خاص حول الحالة الصحية لمبارك في ضوء المعلومات المعلنة، وقال إن المعلومات حتى الآن متضاربة. وذكر الطبيب أن المعلومات الأخيرة التي أعلن عنها من أن أجهزة التنفس الصناعي رفعت عنه، مع استقرار في قلبه وأجهزته الحيوية تعني أن مبارك قد يتعافى تماماً.

وتزامنت الأنباء عن تدهور أوضاع مبارك الصحية مع خروج عشرات الآلاف إلى ميدان التحرير، رفضاً للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المجلس العسكري الحاكم، والاحتفال بفوز محمد مرسي بمنصب رئاسة مصر استباقاً للإعلان الرسمي.
وفي هذه الأثناء أعلنت حملة الفريق أحمد شفيق هي الأخرى فوز مرشحها، ونظمت الاحتفال ابتهاجا بانتصاره.

أمين عام لجنة الانتخابات الرئاسية حاتم بغاتو أكد أن أحدا لا يستطيع أن يقرر من الفائز إلا بعد أن يتم الفصل في الطعون الانتخابية، وبعد ظهر الأربعاء أعلنت حركة "قضاة من أجل مصر" تقدم محمد مرسي على الفريق أحمد شفيق بفارق نحو مليون صوت، وذلك في مؤتمر صحافي بنقابة الصحافيين المصريين بالقاهرة.

العالم يترقب الغد للإعلان عن اسم الرئيس الجديد، لكن هذا الإعلان مرشح للإرجاء، إذا لم تنته اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية من فرز 250 لجنة مطعون عليها من المرشحين، أما الرئيس السابق حسني مبارك فقد بات مصيره غامضا في ظل تضارب المعلومات.

XS
SM
MD
LG