روابط للدخول

ملتقى لرجال أعمال عراقيين وعرب في أربيل


ملتقى لرجال أعمال عراقيين وعرب

ملتقى لرجال أعمال عراقيين وعرب

انطلقت في أربيل اعمال المتلقى الثالث للقاءات الثنائية لرجال الاعمال واصحاب الشركات العراقية والاردنية والضفة الغربية. وجاء تنظيم هذا المتلقى بدعم من وكالة الدولية الدولية الامريكية USAID وغرفة التجارة والصناعة في كردستان وغرفة التجارة الاردنية الاميركية بمشاركة 100 شركة من العرق والاردن والضفة الغربية وفي المجالات المختلفة.

وتقول ليلى المركاوي من اللجنة التحضيرية للملتقى ان الهدف من هذا الملتقى توسيع التبادل التجاري والاقتصادي بين العراق واردن الضفة الغربية، واضافت في حديث لاذاعة العراق الحر:
"سوف نجمع الشركات من القطاع الخاص في قطاعات المعلوماتية والزراعة والتكنولوجيا الزراعية والتعبئة الغذائية والحاسبات والمعلومات والاحجار والرخام بالاضافة الى قطاع شركات الزيتون وبالتحديد التي جاءت من قطاع غزة والضفة الغربية التي تهتم بهذا المجال وان تكون هناك شراكة".

ويقول رئيس غرفة التجارة الامريكية في الاردن محمد البطاينة ان الملتقيين الاول والثاني عقدا في الاردن عامي 2010 و2011، واشار الى انهم اختاروا اربيل لعقد الملتقى الثالث فيها باعتبارها بوابة للتوجه الى باقي مناطق العراق.

من جهته أعلن القنصل الاردني العام في اقليم كردستان العراق فايز خوري، عن وجود مركزين في القنصلية احدهما تجاري والاخر صحي لتقديم الاستشارات لرجال الاعمال والمستشمرين الاردنيين الذين يرغبون في العمل باقليم كردستان.

من جهته اكد رجال اعمال وتجار اردنيين على اهمية تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بينهم وبين العراق واقليم كردستان، واشار رجل الاعمال الاردني خالد كنعان الى العلاقات القديمة التي كانت تربطهم مع العراق، اما نضال سختيان ولديه شركات في الاردن وفلسطين، فانه ينظر ايضا باهمية الى اقليم كردستان والعراق، ويضيف:
"اعتقد ان هذه المنطقة مهمة للظروف الحالية وان اقليم كردستان لديه خطط تحويلية كبيرة وانه يحرر اقتصاده ويبدو ان الخطوات التي يخطوها واسعة ونحن نستطيع المشاركة فيها بخبرات ويمكن ان نؤدي دورنا".

ويقول فتحي محمد علي مستشار العلاقات العامة والشؤون التجارية في وزارة الصناعة والتجارة بحكومة الإقليم ان الشركات الاردنية تاتي في المرتبة الرابعة ضمن الشركات العربية التي تعمل في الاقليم بعد مصر ولبنان ودول الخليج العربي، واضاف:
"المملكة الاردنية لها شركات بحدود 60 شركة وهي تاتي في المرتبة الرابعة ضمن الشركات العربية وهي شركات ادوية ونظم المعلومات والصحية والمتشفيات وشركات خاصة في الاستشارات الهندسية".

XS
SM
MD
LG