روابط للدخول

"الزمان" البغدادية: فلكي يتوقع ارتفاع درجات الحرارة في العراق


تقول صحيفة "المستقبل العراقي" ان التغيرات المفاجئة في خارطة الانتخابات المقبلة ليست بالأمر المستبعد، عازية السبب في ذلك الى عدم الاستقرار في التحالفات السياسية منذ 2003 إلى جانب التغيرات الكبيرة في ميول واتجاهات الناخبين. وتشير الصحيفة الى تقارب بين المجلس الأعلى ودولة القانون دون التيار الصدري. وتنقل الصحيفة عن أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد سعد الحديثي ترجيحه أن يكون الدخول في انتخابات مجالس المحافظات بقوائم منفردة أكثر من الدخول في تحالفات مشتركة. عازياً ذلك الى أن التكتلات التي تشكلت في الانتخابات البرلمانية كالقائمة العراقية ودولة القانون كانت بإزاء الضد، لكن انتخابات مجالس المحافظات يكون فيها الصراع بين القوى داخل التكتلات الكبرى نفسها.

وفي مقال بصحيفة "العالم" يلفت الكاتب منتظر ناصر الى ان محاولات سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي عقيمة ودون جدوى بسبب المؤثرات الخارجية. ذلك ان ما لا تحاول الكتل فهمه في مطالبتها تلك (كما يقول الكاتب)، هو أن المالكي جاء بصفقة خارجية وداخلية مشتركة، عجز الآخرون عن إتمامها، فهو الوحيد الذي يحتفظ بعلاقات متفوقة مع ألدّ عدوّين لاعبين في العراق والمنطقة، هما أميركا وإيران، ومن غير الممكن لنظامي هذين البلدين، التفريط بالاستقرار النسبي الحاصل في العراق.

ومع سخونة الاجواء السياسية فإن علماء الفلك في العراق ذهبوا مع توقعات نظرائهم السعوديين، وتنقل صحيفة "الزمان" بطبعتها البغدادية عن الباحث الفلكي في وزارة العلوم والتكنولوجيا سعد الدين الشكري توقعه عن ارتفاع درجات الحرارة في العراق والعالم خلال السنتين المقبلتين لتصل خلال النهار الى (70) درجة مئوية وتنخفض في الليل لتسجل (50) درجة مئوية. مؤكداً الشكري ان تاثير ارتفاع او زيادة الاشعة فوق البنفسجية سيؤدي الى اضرار على صحة الانسان وارتفاع نسبة الاصابة بالسرطانات الجلدية.

وفيما الحديث عن ارتفاع درجات الحرارة تذكر بالكهرباء، فإن صحيفة "الناس" اوردت خبراً بشأن عزم نواب عراقيين فتح تحقيق حول العقد المبرم مع دمشق لاستيراد الطاقة الكهربائية، لما للمسألة من خصوصية كبيرة، لاسيما في ظل ما تشهده سوريا من اوضاع امنية متدهورة.

XS
SM
MD
LG