روابط للدخول

مشروع لمسح الألغام والمخلفات الحربية في واسط


جانب من ورشة عمل حول الألغام في الكوت

جانب من ورشة عمل حول الألغام في الكوت

أعلنت وزارة البيئة البدء بمشروع المسح غير التقني للالغام والمخلفات الحربية في (87) موقعاً ملوثاً في المدن التابعة لمحافظة واسط، بهدف تقليص المساحات الملوثة بالالغام والتي تزيد عن 48 مليون متر مربع.
وفي ورشة عمل نظمتها وزارة البيئة حضرتها جهات حكومية وغير حكومية استمرت على مدى اربعة ايام، أشر فيها مختصون اهمية المشروع في ظل تزايد اعداد المعاقيين في المحافظة.

وقال المهندس احمد علي محمود من دائرة شؤون الالغام في وزارة البيئة ان المشروع الذي يستمر لمدة ستة اشهر يسهم في انشاء قاعدة بيانات لحصر المساحات الملوثة بالمخلفات الحربية باقل جهد وتكلفة، وبالتالي حصر اعداد المعاقيين من ضحايا الالغام، لا سيما في المدن التي كانت مسرحاً للعمليات العسكرية في السابق، ومصنعاً لانتاج المُعاقين في الوقت الحاضر.

من جهتها قالت رئيسة لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة واسط الدكتورة حمدية الحسيني ان المساحات الملوثة بالالغام تشكل مساحة كبيرة هي الاكثر في عدد السكان والاهمية الاقتصادية، في اشارة الى مدن بدرة والصويرة و الاحرار والتي هي من المناطق ذات الانتاج النفطي وبالتالي ستكون مصدراً لإستقطاب الشركات الاستثمارية.

ويشير الدكتور ميثم داخل سلمان من دائرة صحة الكوت الى اهمية المشروع في مرحلته الاولى من اجل تقليل المساحات الملوثة بالالغام وبالتالي حصر اعداد المعاقيين كي يتسنى لهم الحصول على حقوقهم المدنية جراء العوق.

XS
SM
MD
LG