روابط للدخول

واشنطن تعرب عن قلقها إزاء الوضع في معسكر أشرف


أعربت الحكومة الأميركية الاثنين عن قلقها المستمر إزاء الوضع في معسكر أشرف الذي يؤوي عناصر من منظمة (مجاهدين خلق) الإيرانية المعارضة في العراق. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن الولايات المتحدة تحضّ سكان المعسكر على "استئناف التعاون الكامل فوراً مع الحكومة العراقية وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)." وأضافت أن واشنطن تحضّ بغداد أيضاً "على تكثيف جهودها للوفاء بالتزاماتها لتوفير السلامة والأمن، والمعاملة الإنسانية للسكان."
نولاند أشارت إلى إنجاز عملية نقل نحو 2000 من سكان أشرف إلى معسكر الحرية في بغداد، مضيفةً أن "الغلق السلمي لمعسكر أشرف قابل للتحقيق ولكنه يحتاج إلى صبر متواصل والتزام عملي لكي يكتمل الإنجاز"، بحسب تعبيرها.
وجاء في البيان الذي تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه أنه ينبغي "الاستجابة للعروض البنّاءة بروح بنّاءة وليس بالرفض أو بشروط مسبقة للدخول في حوار." وختَمت نولاند بالقول "فقط التنفيذ السلمي لقرار الحكومة العراقية بغلق المعسكر هو المقبول"، معتبرةً أن "الحكومة العراقية تتحمل المسؤولية عن الأمن والمعاملة الإنسانية لأفراد معسكر أشرف"، على حد تعبير الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG