روابط للدخول

سجناء سياسيين من البصرة يشكون عدم انصافهم


سجناء سياسيين سابقين - كربلاء

سجناء سياسيين سابقين - كربلاء

شكا عدد من السجناء السياسيين السابقين في محافظة البصرة عدم انصاف الفئة التي يصفوها بـ"المضحية من أجل العراق" على الرغم من مرور أكثر من تسع سنوات على سقوط نظام صدام.

واعتبر مسؤول سياسي ان الحكومة تعمل بانتقائية في تعاملها مع السجناء السياسيين الذين ينتمون الى هذا الحزب او ذاك.

من مؤسسة السجناء السياسيين في البصرة عباس سعيد قال إنه لحد الان لم يحصل السجين السياسي السابق على حقوقه كاملة، وان كثيرا من المعتقلين في عهد النظام السابق غير موثقين في سجلات المؤسسة الرسمية، مشيرا الى ان ذلك يرجع الى الروتين والقوانين القديمة المعمول بهاً.

ويقول السجين السياسي السابق احمد محمد علي "ان هذه الشريحة لم يتحقق لها سوى الراتب التقاعدي البسيط والقيمة المعنوية"، التي وصفها بـ"الضئيلة والتي لا تتناسب مع الفعل الذي قامت به ضد النظام السابق".

ويقول السجين السياسي السابق علي الحسيني انه منذ عام 2004 ولحد الان لم تنجز معاملته، مشيراً الى ان هناك من اعتبره مجرماً لانه تصدى للنظام السابق خلال انتفاضات الشعب العراقي ضد نظام صدام.

بينما دعا السجين السياسي السابق عادل فردان حبيب الى تطوير قانون مؤسسة السجناء السياسيين واعادة النظر بالفصل السياسي وعودة جميع المفصولين السياسيين الى دوائرهم.

وأخيراً اتهم رئيس كتلة الاحرار في البصرة مازن المازني في تصريح لاذاعة العراق الحر الحكومة بالعمل بانتقائية مع السجناء السياسيين تبعا للمنتسبين للاحزاب القريبة منها، ودعا الى ان وضع جميع السجناء السياسيين السابقين في خانة واحدة لا أن يفرق بينهم.

XS
SM
MD
LG