روابط للدخول

دهوك: دورات لابعاد الأحداث عن العمل في الشوارع


دورة مركز زيوه لحماية الطفل

دورة مركز زيوه لحماية الطفل

شرع مركز "زيوة" لحماية الطفل في محافظة دهوك في تنظيم سلسلة من الدورات لتأهيل الاحداث بهدف ابعادهم عن العمل في الشوارع خلال العطلة الصيفية.

واوضحت فائزة عبدالواحد مديرة المركز في حديث اجرتها معها اذاعة العراق الحر "إن هنالك الكثير من الأسر التي تدفع بأبنائها الى العمل في الشوارع لأسباب عدة منها اجتماعية، إذ ان البعض تؤمن بان العمل في الصغر يعلم الطفل.

واضافت مديرة المركز ان نتائج دراسة قامت بها منظمة حماية الطفولة الكردستانية اظهرت ان عمالة الأطفال في محافظة دهوك قد تراجعت بنسبة كبيرة، موضحة "ان معظم الأحداث الذين يعملون حاليا في الشوارع هم من ابناء اأسر النازحة من وسط العراق وجنوبه، الذين اتخذوا التسول وعمالة الأطفال حرفة لهم".

الى ذلك اشارت شيان مصطفى معاونة المدير العام للرعاية الاجتماعية في محافظة دهوك، عضو لجنة حماية الطفولة، ان اللجنة تسعى بشكل جدي الى التقليل من ظاهرة عمالة الاطفال لأنها تترك الكثير من النتائج السلبية على الطفل وسلوكه واضافت "ان الطفل الذي يبقى في الشارع يتناول أغذية غير صحية كما يتعرض الى اهانات عندما يمارس صبغ أحذية الكبار كما يتم استغلال الأطفال من قبل أرباب العمل الذين لا يلتزمون بالقوانين".

وكشفت شيان ان لجنة حماية الطفولة اتخذت العديد من الإجراءات التي من شانها الحد من عمالة الأطفال منها "مخاطبة أرباب العمل الذين يقومون بتشغيل الأحداث ومحاسبتهم في حال لم يراعوا التعليمات الخاصة بعمالة ألأطفال والأحداث".

من جهة اخرى القى نهاد سعدالله الناشط في مجال الدفاع عن حقوق الطفل محاضرة في مركز زيوة حول كيفية التعامل مع الأطفال، وقال "باعتقادي ينبغي على المراكز والمنظمات المعنية بحماية الطفولة افتتاح دورات توعية الى جانب الدورات التعليمية والفنية والرياضية للاطفال خلال العطلة الصيفية لكي لا يتوجه هؤلاء الى مزاولة أعمال قد تؤثر على سلوكياتهم في المستقبل".

يذكر انه وبحسب دراسة اجرتها منظمة حماية الطفولة في كردستان العام 2010 فان عدد الأطفال العاملين في عموم محافظة دهوك يبلغ نحو 1250طفلا .

XS
SM
MD
LG