روابط للدخول

سفير سابق: أميركا تشك بوجود جواسيس لإسرائيل فيها


ذكر سفير إسرائيل السابق في واشنطن ايتمار رابينوفيتش الاثنين أن الولايات المتحدة ترفض إطلاق سراح الجاسوس جوناثان بولارد لأنها تشك بأنه ليس الجاسوس الإسرائيلي الوحيد على أراضيها.
ملاحظة رابينوفيتش ورَدت في سياق تصريحاتٍ أدلى بها للإذاعة العامة الإسرائيلية، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس للأنباء.
بولارد هو محلل سابق في البحرية الأميركية حكم عليه في 1987 بالسجن مدى الحياة بعدما أدين بتزويد إسرائيل بآلاف الوثائق السرية بين أيار 1984 وحتى اعتقاله في تشرين الثاني 1985. وقد حصل عام 1995 على الجنسية الإسرائيلية واعترفت الدولة العبرية رسمياً به عام 1998 كجاسوس إسرائيلي.
وفي إجابته عن سؤال حول وجود عملاء إسرائيليين في الولايات المتحدة، أجاب رابينوفيتش "أخشى ذلك"، موضحاً أنه بحسب "علمه فإن إسرائيل لم تقل كل شيء" في قضية بولارد.
التصريحات نُشرت بينما وقع نحو 70 إلف إسرائيلي عريضة تدعو الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز إلى الطلب من الرئيس باراك اوباما إطلاق سراح بولارد. وتوجه بيريز ليل السبت الأحد إلى واشنطن حيث سيُمنح في البيت الأبيض ميدالية الحرية الأميركية.
XS
SM
MD
LG