روابط للدخول

يقول مزارعون ومسؤولون ان العشرات من السيارات والشاحنات المحملة بالحنطة والشعير تتزاحم هذه الايام في طوابير امام سايلو بعقوبة لغرض تسويقها، مشيرين الى ان عملية استلام الحبوب تتم ببطء شديد بسبب قلة عدد موظفي السايلو، بالاضافة الى قيام وزارة التجارة بتحديد كمية الحبوب المستلمة من المزارعين، فضلاً عن معوقات اخرى ككثرة السيطرات ونقاط التفتيش والتي تعيق مرور الشاحنات.

ويذكر المزارع عبد الرحمن عبد الله ان سايلو بعقوبة يتسلم يوميا 80 سيارة فقط، فيما ينتظر بقية المزارعين، مطالباً ادارة السايلو بزيادة عدد السيارات المستملة الى 120 سيارة في اليوم لتخفيف الزخم الكبير من السيارات المحملة بالحبوب. وبين ان نتائج المختبر التي يتم بموجبها تقييم درجة الحبوب وتحديد سعرها منذ بضعة ايام تسير بالشكل الصحيح ووفق الضوابط.

وكانت اسعار الحنطة قد تم تحديدها بين (750– 500) الف دينار للطن الواحد، بحسب جودة ونوعية المحصول، في حين حدد سعر الطن الواحد من الشعير بـ (520) الف دينار.
مسؤولة مختبر سايلو بعقوبة كوثر فائق قالت ان هناك زخماً كبيراً من السيارات الوافدة الى السايلو لهذا العام بسبب الحاق قضاء بلدروز بسايلو بعقوبة، موضحة ان السايلو يقوم بتسلم الحنطة وفق درجات يحددها المختبر وهي الدرجة الاولى والثانية والثالثة، بالاضافة الى الشعير بنوعيه، الابيض والاسود.
وبينت فائق ان عدد الموظفين لا يتناسب وعدد السيارات والشاحنات الوافدة الى السايلو لغرض التسويق ، وان الدوام في السايلو يتم بوتيرة عالية منذ الساعة 7 صباحا وحتى 7 مساءا .

من جهتها بينت عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى ناهدة الدايني خلال زيارة لسايلو بعقوبة، ان هناك الكثير من المعوقات التي تعيق عملية تسويق الحبوب، ومنها كثرة السيطرات ونقاط التفتيش والتي تقوم بإعاقة مرور الشاحنات والسيارات الكبيرة المحملة بالحنطة والشعير، متمنية على قيادة عمليات ديالى بتوجيه السيطرات بضرورة التعاون مع المزارعين وتسهيل مرورهم عبر نقاط التفتيش.
واضافت الدايني ان اتفاقاً جرى مع وزارة التجارة لزيادة عدد الموظفين في سايلو بعقوبة، بغية تسريع عملية تسويق الحبوب، وأكدت انها اتصلت هاتفيا بوكيل وزارة التجارة والمفتش العام في الوزارة ومدير عام تجارة الحبوب حول الموضوع، مبينة ان الاتفاق نص على تزويد السايلو بعدد من الموظفين خلال اليومين المقبلين.

هذا وتستمر عمليات حصاد محصولي الحنطة والشعير في ديالى التي انطلقت بداية شهر ايار، وقال محافظ ديالى هشام الحيالي ان اللجنة الزراعية في المحافظة اوصت بزيادة كمية الوقود (الكاز) المجهز للحاصدات من 200 لتر اسبوعيا الى 500 لتر من اجل اكمال عملية الحصاد، مطالبا المزارعين بالتحلي بالصبر خلال عملية تسويق الحبوب الى سايلو بعقوبة. وتعهد بمراقبة عملية تقييم درجة المحصول ومنع التلاعب في تحديد درجة جودته هذا العام.

XS
SM
MD
LG