روابط للدخول

مخاوف من إنشغال البرلمان بمعمعة سحب الثقة


جلسة لمجلس النواب العراقي

جلسة لمجلس النواب العراقي

فيما تشارف العطلة التشريعية على الإنقضاء، وعودة مجلس النواب الى عقد جلساته المقررة في 14 من الشهر الحالي، يبدي مراقبون قلقاً من ان ينشغل النواب في مناقشة تطورات الازمة السياسية الحالية ويؤجلوا عملية تشريع القوانين المهمة لتسهيل حياة المواطنين الى أوقات أخرى.

ويقول عضو مجلس النواب السابق وائل عبد اللطيف ان ازمة سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي ستلقي بظلالها على اجواء مجلس النواب سواء سحبت الثقة ام لم تسحب، مشيراً الى ان الازمة الحالية ولّدت كتلتين متنافرتين ستؤثران في عمل المجلس بشكل عام.
ويؤكد عبد اللطيف على ضرورة توحيد هدف البرلمان ليكون بناء الدولة عبر تشريع القوانين التي تحقق ذلك الهدف.

وتتوقع الكاتبة والصحفية عالية طالب ان يكون هناك تلكوء في اقرار القوانين المهمة التي تتعلق بمصالح البلاد والمواطنين، وتشير الى إمكانية ان يتم ترحيل العديد من القوانين كما حصل في الدورة البرلمانية السابقة التي رُحِّل فيها اكثر من 100 قانون.

ويجد عضو كتلة تغيير الكردستانية لطيف مصطفى ان الازمة السياسية لن تؤثر في تسيير مهام مجلس النواب، ولن تاخذ من وقت المجلس سوى جلسة او جلستين، مؤكداً ان اعضاء المجلس سيواصلون عملهم في اللجان البرلمانية وفي اقرار القوانين.

XS
SM
MD
LG