روابط للدخول

"روداو" الكردية: كازأويل متسرب من مصفى أربيل يُباع سراً


تقول صحيفة "روداو" الاسبوعية المستقلة ان فلاحي المنطقة المحيطة بمصفى اربيل حفروا عدد من الخنادق والابار من اجل جمع مادة الكازاويل الذي ينضح ويتسرب تحت الارض من هذا المصفى منذ سبعة اشهر وبيعه بشكل سري. ونقلت الصحيفة عن فلاح قوله ان اصحاب الارض يحفرون الابار لجمع الكازوايل ثم بيعه الى اصحاب الشاحنات الحوضية. فيما قدرت وزارة الموارد الطبيعية حجم هذه المادة التي نضحت بمئة الف برميل واشارت الصحيفة الى ان ما هدر من هذه المادة يبلغ قيمته 17 مليار دينار..

وفي خبر اخر نقلت الصحيفة عن علي بندي مسؤول مركز الانفال في دهوك مطالبته مسؤولي الاقليم بنقل رفات مؤنفليهم الى منطقة بهدينان اسوة بمؤنفلي كرميان وبارزان. واضاف بندي ان 2000 ضحية من ضحايا الانفال لم تجرِ عملية نقل رفاتهم الى مناطقهم ولكنه كشف ان اماكن دفن رفاتهم باتت معروفة لديهم. واشار بندي الى ان نحو 300 مقبرة جماعية في وسط وجنوب العراق لم تفتح بعد وانه يطالب المسؤولين بالاسراع في فتحها والاهتمام اكثربموضوع مؤنفلي باهدينان.

ونقلت صحيفة "خبات" اليومي عن احمد مجيد مسؤول منظمة (جاك) الخاصة بالابادة الجماعية للكرد في الاقليم قوله ان اعادة رفات المؤنفلين الى اقليم كردستان يعتبر انتصارا لارادة الكرد. واضاف ان اعادة رفات المؤنفلين من الناحية السياسية من معسكرات ومقابر البعث يعتبر انتصاراً للشعب الكردي وانهياراً للذين حاولوا سحقه وابادته.

وتناولت صحيفة "جاودير" الاسبوعية مسألة سحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي وقالت ان هذا الأمر لن يحل مشاكل الكرد. ونقلت الصحيفة عن طالب شكر عضو دولة القانون تأكيده ان سحب الثقة من المالكي لن يحل مشاكل الكرد مع بغداد، وان العراق والكرد بشكل خاص سيدفعون الضريبة، واضاف ان اي شخص يحل مكان المالكي لن يحل مشاكل الاقليم. من جهته اشار عضو البرلمان العراقي عن التحالف الكردستاني حسن جهاد الى ان قائمة التحالف متفقة على موقف واحد من مسألة سحب الثقة عن المالكي لكنهم يرغبون في ان يتم ذلك بشكل هادئ لانهم في المحصلة شركاء في العملية السياسية..

وذكرت صحيفة "كوردستاني نوى" اليومية ان البرلمان الكردستاني سيبدأ الاثنين مناقشة مشروع قانون العفو العام. ونقلت الصحيفة عن احمد ورتي عضو اللجنة القانونية في البرلمان الكردستاني قوله ان الاجتماعات ستتم بشكل سري وان من المتوقع ان لا ينتهي البرلمان في هذه الجلسة من مناقشة المشروع واقراره بسبب تباين اراء الكتل السياسية المختلفة حوله.

XS
SM
MD
LG