روابط للدخول

العاب القوى تعاني من تدني مستوى التدريب وغياب البنية التحتية


تتناول حلقة هذا الأسبوع من برنامج "المشهد الرياضي" هموم العاب القوى من انقطاع المدربين عن التطور العالمي الى نقص الموارد لتوفير الملاعب والتجهيزات، ومسؤولية الفساد الاداري وسوء الادارة في حرمان الشباب والرياضيين من منشآت ومشاريع رياضية بدأ العمل فيها منذ سنوات ولم تُنجز حتى الآن في محافظة نينوى.

أخبار محلية

ـ قرر الاتحاد المركزي لألعاب القوى بالتعاون مع اللجنة الاولمبية الوطنية اقامة معسكرات تدريبية في اوروبا للعداءة دانة حسين والعداء عدنان طعيس في اطار الاستعداد لاولمبياد لندن هذا الصيف. وقال نائب رئيس الاتحاد العاب القوى علاء جابر ان العداءة دانة حسين ستنتظم في معسكر تدريبي في العاصمة الفرنسية باريس وينتظم العداء عدنان طعيس في معسكرين تدريبيين في اسبانيا والسويد. ويُقام اولمبياد لندن في الفترة من 27 تموز الى 12 آب. وتأهل بالبطاقات المجانية لاولمبياد لندن ستة رياضيين عراقيين هم العداءة دانة حسين ولاعبة القوس والسهم رند سعد محمود ولاعبة الرماية نور عامر والعداء عدنان طعيس والسباح مهند احمد والمصارع علي ناظم.
ـ نال الاتحاد المركزي للريشة الطائرة موافقة اولية من الاتحاد الآسيوي على اقامة بطولة دولية في العراق. وكان الاتحاد طلب استضافة مثل هذه البطولة خلال اجتماع الاتحاد القاري في الصين على هامش بطولة آسيا. في غضون ذلك انتهى الاتحاد من تسمية المنتخب العراقي للمشاركة في بطولة آسيا للشباب التي تنطلق منافستها في كوريا الجنوبية اواخر حزيران ولغاية السابع من تموز.
ـ احتفظ نادي دهوك لكرة السلة بلقب الدوري للموسم الرابع على التوالي بعد فوزه على منافسه نادي الكرخ في المباراة الثالثة والحاسمة لنهائي دوري السلة. وكان دهوك تغلب على الكرخ في المباراة الأولى فيما فاز الكرخ على دهوك في المباراة الثانية.
ـ اعلنت وزارة الشباب والرياضة ان تسع عشرة شركة ستقدم عروضها لبناء اربعة ملاعب كروية بسعة ثلاثين الف متفرج في محافظات صلاح الدين وديالى وذي قار والديوانية. وستكون لكل ملعب ملاحق من البنايات الادارية والفندقية وساحات للتدريب. وشُكلت لجنة في الوزارة لدراسة العروض.
ـ أكد المدير الاداري لمنتخب الشباب كريم فرحان ان اقامة معسكر تدريب خارج العراق هي الطريقة الوحيدة لتجميع اللاعبين في اطار التحضير للاستحقاقات المقبلة. وقال فرحان ان منتخب الشباب بانتظار موافقة الجهات القطرية على اقامة هذا المعسكر في قطر. وأوضح فرحان ان ارتباط عدد كبير من لاعبي منتخب الشباب بأنديتهم يحول دون انتظام التدريبات. ونوه المدير الاداري بأهمية المشاركة في تصفيات آسيا الاولمبية التي تُقام في الثالث والعشرين من حزيران ومنافسات بطولة العرب في الاردن.

ضوء على قضية

أُقيمت في ايار الماضي بطولة العاب القوى بمشاركة متميزة من حيث عدد اللاعبين الذين زاد عددهم على الف وسبعمئة رياضية ورياضي أو عدد الأندية التي بلغ عددها مئة وثلاثة وثلاثين ناديا. وسلطت نتائج البطولة ضوء كاشفا على جملة من مواطن الضعف والمشاكل التي يتعين معالجتها للنهوض بواقع العاب القوى لا سيما وانها أوسع رياضة تشمل سباقات مختلفة للجنسين. ويأتي في مقدمة المهمات التي تواجه العاب القوى إعداد مدربين يواكبون التطور العالمي وتوفير الموارد المالية لتأمين بنية تحتية من الملاعب وساحات التدريب والتجهيزات الى جانب مستلزمات اخرى.

مراسلة المشهد الرياضي في عمان فائقة رسول سرحان التقت نائب رئيس الاتحاد العراقي المركزي لالعاب القوى الدكتور علاء جابر الذي أكد ان الاتحاد يعمل بشكل حثيث على رفع كفاءات ومهارات المدربين العراقيين البعيدين كل البعد عن التطور العالمي الحاصل في علم التدريب بسبب قله مشاركاتهم في دورات تدريبية خارجية في سبيل النهوض بواقع الرياضة في البلاد.
وقال جابر على هامش مشاركة العراق في البطولة العربية "15 " لالعاب القوى للشباب والشابات التي اختُتمت منافساتها مؤخرا في العاصمة الاردنية عمان "ان الاتحاد اقام في بداية الشهر الجاري دورة تدريبية في بغداد بمشاركة مدربين من مختلف المحافظات العراقية في سبيل رفع مستواهم الفني" لافتا الى انها أول دورة تقام في البلاد منذ 30 عاما.

من جهته قال امين سر الاتحاد ومدير المنتخبات العراقية حسين جابر ان الموازنة المخصصة من وزارة الشباب والرياضة للاتحاد بواقع 925 مليون دينارعراقي غير كافية لسد احتياجات الاتحاد من ملاعب وتجهيزات خاصة وان العاب القوى تعتبر من الالعاب الكبيرة حيث تضم 26 فعالية للرجال ومثلها للنساء , مشيرا الى ان معظم الملاعب في البلاد هي ملاعب ترابية وسيئة لا تصلح حتى للتدريب.
وعلى الرغم من الواقع المتردي لرياضة العاب القوى في البلاد فان لاعبي المنتخب العراقي تمكنوا خلال مشاركتهم في البطولة العربية الخامسة عشر لالعاب القوى من تحطيم ارقام قياسية عراقية وعربية جديدة. وحصد الرياضيون العراقيون 11 ميدالية أثنتان منها ذهبية وثلاثٌ فضية وستٌ برونزية.

وتمثلت المشاركة العراقية بـ 27 لاعبا ولاعبة أستطاع خمسه منهم تسجيل ارقام قياسية عراقية وعربية جديدة في فعاليات رمي القرص وركض 400 متر حواجز والوثب العالي و200 متر ركض وسباق العشاري. وتكفي هذه النتائج لمشاركتهم بقوة في البطولات الدولية المقبلة وخاصة اولمبياد لندن.
وأكد الدكتورعلاء جابر اهمية المشاركة في البطولة كونها تعد محطة اعداد للمنتخب خاصة وانه يستعد للمشاركة في بطولة آسيا لالعاب القوى التي ستقام في سيرلانكا في التاسع من حزيران وكذلك بطولة العالم التي من المؤمل ان تقام في برشلونة في شهر تموز القادم.

وشهدت البطولة مشاركة 300 لاعب ولاعبة يمثلون 14 دولة عربية الى جانب العراق الذي كانت مشاركته كبيرة ومتميزة حيث ضم الوفد العراقي 42 شخصا ما بين لاعبين واداريين وفنيين.
وتسابق العراق في 18 فعالية للرجال و10 للنساء .

من المحافظات

بدأ منذ سنوات تنفيذ عدد من المشاريع والمنشآت الرياضية في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى. واستبشر الرياضيون والجمهور الرياضي عموما بهذه المشاريع وما ستقدمه من مساهمة للنهوض بواقع الرياضة في الموصل والمحافظة عموما. ولكن الفساد الاداري بدد هذه الآمال بتأخير انجاز المشاريع ومنها على سبيل المثال مدينة الموصل الرياضية في القيارة. مزيد من التفاصيل في التقرير التالي وأكد مسؤولون في ممثلية اللجنة الاولمبية في المحافظة ان ما أُنجز من هذه المشاريع سُلم بمواصفات رديئة تسبب مشاكل يتعين معالجتها بتكاليف اضافية قبل ان يتسنى استخدام هذه المرافق. من جهة اخرى اشار اعضاء في لجنة الرياضية في مجلس المحافظة الى تلكؤ وزارة الشباب والرياضة في انجاز بعض المشاريع فيما لفت مدربون الى ان فرقا تلعب في الدوري الممتاز لا تستطيع استضافة مباريات في نينوى لأنها لا تملك ملعاب واحدا بالمستوى المطلوب.

الرياضة في العالم

اقترح رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي تعليق أنشطة كرة القدم في ايطاليا لمدة عامين أو ثلاثة اعوام بعد فضيحة التلاعب بالمباريات التي هزت المنتخب الوطني الايطالي قبل اسبوع على انطلاق منافسات كأس اوروبا.
وقال مونتي ان اقتراحه ليس اقتراحا حكوميا ولكنه أمر يتمناه كشخص أحب كرة القدم منذ اعوام طويلة.
وكان اربعة عشر شخصا اعتُقلوا في عمليات دهم جرت فجر الاثنين ليرتفع عدد الموقوفين على ذمة التحقيق في الفضيحة الى خمسين شخصا بينهم ستيفانو موري كابتن نادي لاتسيو. كما طالت التحقيقات انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس الذي تُوج مؤخرا بلقب الدوري.
قادة الأندية ومسؤولو اتحاد كرة القدم الايطالي رفضوا دعوة مونتي بقوة قائلين ان الأندية ترفد خزينة الدولة سنويا بأكثر من مليار يورو على شكل ضرائب.
ـ يشارك في اولمبياد لندن نحو 3500 رياضي مسلم من الجنسين. وستنطلق مسابقات الاولمبياد بعد نحو اسبوع على حلول شهر رمضان. ومن المتوقع ان يُعفى الرياضيون المسلمون من الصوم لكونهم على سفر.
والمعروف ان الرياضيين اليهود المتدينين يرفضون التسابق بين غروب الشمس يوم الجمعة وغروب الشمس يوم السبت في حين ان بعض الرياضيين المسيحيين يرفضون التسابق يوم الأحد. ورفض البطل الاولمبي البريطاني في القفزة الثلاثية جونثان ادوردز ان يشارك في بطولة العالم بالعاب القوى عام 1991 بسبب ذلك ولكنه تساهل في البطولة التالية وتسابق في يوم أحد ليفوز بالميدالية البرونزية.
ـ اصبح جنوب السودان العضو رقم 209 في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بعد اقل من عام على انفصال الجنوب عن السودان. من جهة اخرى اعلن جوزيف بلاتر رئيس الفيفا تأجيل البت في السماح لكوسوفو بخوض مباريات ودية مع المنتخبات الوطنية للاتحادات الأعضاء في الفيفا. وكان الفيفا وافق على السماح لكوسوفو بخوض مباريات ودية مع المنتخبات الوطنية للاتحادات الكروية غير الأعضاء في الفيفا.
ـ كان خروج الاميركية سرينا وليامز من الدور الأول اكبر مفاجأة منذ عشر سنوات في بطولة فرنسا المفتوحة ثاني البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب المقامة على ملاعب رولان غاروس. وخرجت وليامز بخسارتها امام الفرنسية فرجيني رزانو التي تتقدم عليها الاميركية مئة وست مراتب في التصنيف العالمي.
ـ اقر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" في مؤتمره الثاني والستين الذي عقده مؤخرا في العاصمة المجرية بودابست بوليصة تأمين جديدة تغطي اصابات اللاعبين في المباريات الدولية لمنتخبات بلدانهم الوطنية. ويضمن التأمين الجديد للأندية المتضررة تعويضات تصل الى تسعة ملايين وسبعمئة الف دولار سنويا لكل لاعب. ويتفاوت التعويض الذي يُدفع عن اللاعب المصاب حسب راتبه على ألا يزيد على 27 الف دولار في اليوم.

XS
SM
MD
LG