روابط للدخول

الصحة العراقية: اساليب الترويج للتدخين متفوقة على كشف مضاره


مدخن عراقي

مدخن عراقي

يحتفل العراقيون باليوم العالمي للامتناع عن التدخين هذا العام بطريقة مختلفة عن السنوات السابقة، بعد لان صدر مطلع هذا العام اول قانون عراقي لمكافحة التدخين.

وزارة الصحة العراقية قالت ان صددور هذا القانون في شباط الماضي اعطى بعدا جديدا لجهودها في مكافحة التدخين والتحذير من اثاره الصحية.

واكد المتحدث باسم الوزارة زياد طارق ان الوزارة بدأت حملة واسعة لتطبيق قانون منع التدخين في الأماكن العامة والمؤسسات الحكومية.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد اختارت موضوع "تدخل دوائر صناعة التبغ" شعارا للاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين هذا العام بهدف فضح ومجابهة ما تقوم به دوائر صناعة التبغ من محاولات متزايدة الشراسة لتقويض اتفاقية المنظمة الإطارية بشأن مكافحة التبغ.

وفي هذا السياق يقول طارق ان اساليب شركات التبغ في الترويج للتدخين مازالت متفوقة على اساليب التحذير من مضاره.

الى ذلك عدّ نائب رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب العراقي حمزة الكرطاني اصدار قانون منع التدخين في الأماكن العامة والمؤسسات الحكومية انجازا مهما رغم الاعتراضات الواسعة التي واجهت عملية اصداره، مشددا على ضرورة تطبيق القانون بشكل تدريجي لكي لا يؤدي تطبيقه الى نتائج عكسية.

ويواجه مواطنون عراقيون قانون منع التدخين بالكثير من التهكم واللامبالاة، مشيرين الى ان الدولة لم تقدم لهم بديلا يستحق ليمنعوا عن التدخين.
وطبقا لارقام منظمة الصحة العالمية فان ما تسميه المنظمة بوباء التبغ العالمي يودي بحياة نحو 6 ملايين شخص كل عام، منهم أكثر من 600 الف يموتون من جرّاء التعرّض لدخان التبغ غير المباشر.

XS
SM
MD
LG