روابط للدخول

المستقبل العراقي: صراع كبير بين شركات عراقية وأجنبية على ميناء الفاو


في سياق متابعة الازمة السياسية ومخرجات اجتماع دوكان، اتفقت صحف صادرة في بغداد في الإشارة الى ان رئيس الجمهورية جلال طالباني ملتزم بما يفرضه الدستور، فيما اختفلت في طريقة عرض الخبر..

فصحيفة "الدستور" نقلت عن نائب في القائمة العراقية سالم دلي ان طالباني وافق على طلب مجتمعي دوكان في سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي شريطة ان يتم جمع 164 صوتاً. مضيفاً دلي بان الكتل السياسية اعلنت استعدادها لجمع التواقيع.

فيما قالت جريدة "الصباح" الشبه رسمية إن اجتماع دوكان خرج بالتأكيد على اهمية الالتزام بالدستور واعادة اللحمة الوطنية بين القوى السياسية. ملفتة الصحيفة الى ما افادت به مصادر سياسية من رفض 9 كتل سحب الثقة من الحكومة. اضافة الى نفي مصدر مطلع في القائمة العراقية ان يكون هو او اعضاء العراقية قد وقعوا حتى الان على اية حملة تواقيع.

اما في إطار التهديد بالاقلمة إن سُحبت الثقة من المالكي، فنشرت صحيفة "الزمان" ان محافظة واسط تهدد بالأقلمة بعد البصرة.
غير ان صحيفة "العالم" ابرزت رفض أعضاء في مجلس محافظة البصرة بمن فيهم أعضاء في ائتلاف "دولة القانون" ما دعا اليه رئيس المجلس صباح البزوني الى تفعيل فيدرالية إقليم البصرة حال سحب الثقة عن المالكي.
موضحة الصحيفة انهم انتقدوا موقف حزب الدعوة بشقيه من مشروع الفيدرالية، بين الرفض القاطع، وبين الدعوة اليه في ظل المتغيرات السياسية التي تمر بها البلاد. مناشدين بعدم استخدام هذا المشروع كورقة ضغط سياسي.

صحيفة "المستقبل العراقي" من جهتها، تنقل عن مصدر مقرب من وزارة النقل ان هناك صراعاً كبيراً غير معلن بين شركات استثمارية عراقية وأجنبية عدة، سعياً لإرساء عقود بناء ميناء الفاو.
المصدر (الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه) بيّن أن جهات سياسية بدأت التدخل في هذا الأمر للحصول على عقود بناء ميناء الفاو. وأن هذا الصراع بين الشركات سيظهر في البرلمان، موضحاً أن ضغوطات من قبل أعضاء في البرلمان ستسحب مسؤولين في وزارة النقل لاستجوابهم تحت قبّة البرلمان.

XS
SM
MD
LG