روابط للدخول

إسرائيل تدعو المجتمع الدولي لتحرك صارم ضد الأسد


دعا وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الأربعاء العالم إلى اتخاذ موقف أكثر صرامة مع الرئيس السوري بشار الأسد قائلاً إنه يشك في أن يكون الأسد قد تأثر بطرد سفرائه من عدة دول بسبب المجزرة التي وقعت في بلدة الحولة السورية وراح ضحيتها أكثر من مائة مدني بينهم العديد من الأطفال الأسبوع الماضي.
باراك رحّب بطرد الدبلوماسيين السوريين من عدة عواصم حول العالم ولكنه دعا المجتمع الدولي إلى التحرك وعدم الوقوف مكتوف اليدين دون أن يحدد الخطوات الإضافية التي يريد أن يتخذها الغرب. وأضاف في كلمة ألقاها في معهد دراسات الأمن القومي بتل أبيب:
"هذه الأحداث في سوريا تُرغم العالم على اتخاذ إجراءات وليس مجرد كلام، بل العمل. هذه جرائم ضد الإنسانية ويجب على المجتمع الدولي ألا يقف موقف المتفرج. بالأمس أصبح من الواضح أن الولايات المتحدة والدول الأوروبية الكبرى وكندا وأستراليا اتخذت إجراءات لإبعاد الممثلين الرسميين لسوريا في هذه الدول. وأعتقد أن هذه خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح، وهي خطوة عملية. ولكن ينبغي ألا نخدع أنفسنا إذ لا أعتقد أن الأسد جفاه النوم الليلة البارحة بسبب رحيل هؤلاء السفراء. وهناك حاجة إلى تحرك ملموس بدرجة أكبر."
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG