روابط للدخول

متابع: الغموض ما زال يغلف مشوار المنتخب العراقي


المنتخب الوطني العراقي بكرة القدم

المنتخب الوطني العراقي بكرة القدم

تابعت الاوساط الرياضية بشغف المباراتين التجريبيتين التي خاضهما المنتخب الوطني العراقي بكرة القدم بقيادة المدرب البرازيلي زيكو ضد منتخبي سيراليون وبوتسوانا في الملعب الأولمبي بمدينة أسطنبول التركية، إستعداداً التصفيات النهائية المؤهلة لبطولة كأس العالم التي تستضيفها البرازيل عام 2014.

ويقول متابعون لمجريات المعسكر التدريبي الذي دخله المنتخب العراقي في تركيا انه بالرغم من المستوى الجيد الذي ظهر به المنتخب في المباراتين، الا انه كان من الاجدر اقامة معسكرات تدريبية في دول اوربية مثل فرنسا او المانيا وخوض مباريات تجريبية مع فرق تليق بسمعة الكرة العراقية، على حد تعبير صادق ربيع، فيما أبدى آخرون امتعاضهم عقب المستوى الذي قدمه
المنتخب العراقي واصفين إياه بـ"المتواضع" كما يقول علي لقمان.

وتشير أنباء الى ان المدرب زيكو الذي استدعى اكثر من 30 لاعباً لمعسكر تركيا التدريبي، استقر في نهاية المطاف على تشكيلة ضمت الكبار واصحاب الخبرة، فضلاً عن تطعيم هذه التشكيلة بدماء شابة ابرزهم هداف الدوري العراقي ولاعب القوة الجوية حمادي أحمد، وبهذا الصدد يرى اللاعب الدولي السابق نبيل زكي ان على العراق التحرّك من الان لتوفير معسكرات تدريبية جيدة، والا يكون تنظيمها على عجالة مثل ما حدث في معسكر تركيا من تخبط في الاداء.

ويذكر اللاعب الدولي السابق عباس عبيد ان الغموض ما زال يغلف مشوار المنتخب العراقي، اذ ان المباريات التجريبية التي خاضها لحد الآن لم تظهر المستوى الحقيقي للاعبين، خصوصاً وان المحترفين لم يلتحقوا بالمنتخب إلا قبل اقل من عشرة ايام.

يذكر ان المنتخب العراقي الذي حقق فوزاً بهدف وحيد في مباراته الأولى أمام سيراليون، وتعادل في الثانية مع بوتسوانا بهدف لمثله، سيتوجه خلال اليومين المقبلين الى عمّان لمواجهة منتخب الأردن في الثالث من حزيران ضمن مشوار التصفيات في مجموعته التي تضم بالإضافة إلى العراق والاردن كلاً من استراليا واليابان وعمان.

XS
SM
MD
LG