روابط للدخول

"العالم" البغدادية: تشكيك بالقدرة على العمل بقانون التعرفة الكمركية


اشارت جريدة "الصباح الجديد" الى أنباء عن إقدام التيار الصدري على حشد مناصريه للقيام بإضراب مدني يشل العمل في مؤسسات الحكومة. وافادت الصحيفة نقلاً عن مصادر ان زعيم المجلس الاعلى عمار الحكيم قد اقنع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر باتباع التهدئة والدخول في فصل من المنازعات السياسية والدستورية، بدل آلية اطلاق المدد الزمنية لسحب الثقة عن حكومة المالكي والتلويح بترشيح رئيس وزراء جديد.

وتقول صحيفة "العالم" ان اقتصاديين في محافظة البصرة يشككون في القدرة على العمل بقانون التعرفة الكمركية في جميع المنافذ الحدودية والمطارات بما فيها إقليم كردستان، معتبرين أن ذلك سيقوض عمل التجار في الوسط والجنوب مقابل ازدهاره في الإقليم. وفي الوقت الذي أكدوا للصحيفة ان ذلك من شأنه رفع الأسعار، وسط عدم مرافقة ذلك باتخاذ سلسلة من الإجراءات التي تحمي الزراعة والصناعة المحليتين، فقد أعرب تجار ايضاً عن عدم تأثر تجارتهم بذلك لأنهم سيزيدون الأسعار وأن المتضرر الوحيد (كما تنقل عنهم الصحيفة) هو المواطن، مشيرين الى توجه بوصلة تجارتهم الى إقليم كردستان في حال تنفيذ القانون.

وتتطرق صحيفة "المستقبل العراقي" الى موضوع منع إدخال الهواتف الى المؤسسات الحكومية والدوائر بشتى أنواعها، ملفتة الى انه اصبح عادة متبعة في كافة المؤسسات الحساسة منها او حتى دوائر المجاري والماء والمستشفيات. وتضيف الصحيفة أن منظمة الشفافية صنفت هذا التصرف بانه حالة اسناد للفساد الاداري والمالي، بعد ان اصبحت وسائل الاتصال الحديثة في دول العالم ادوات لمحاربة الفساد المالي والاداري وتقليص نسبته. وتشير الصحيفة الى ان افغانستان قد نجحت في ان تقفز خمس مراتب في قائمة الدول التي يستشري فيها الفساد المالي والاداري منذ ان طبقت تجربة محاربة الفساد بواسطة صحافة المواطن، وتنص تلك التجربة (كما ورد في الخبر) على توثيق المواطن عبر هاتفه المحمول اية حالة غير نظامية وغير قانونية ويبثها عبر روابط خاصة مجانية بالاتفاق مع شبكات الانترنت والهاتف النقال.

XS
SM
MD
LG