روابط للدخول

"السياسة" الكويتية: حزب الدعوة يتهم بارزاني بتهديد الأمن العراقي


نقلت صحيفة "الوطن" السعودية ما أكده وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي من أن العراق يسعى للدخول في منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وانتقد الدليمي ما تتناوله بعض وسائل الإعلام حول الحالة العراقية، معتبراً أنها تعزف على وتر الاختلاف ولا توضح عناصر التقارب المتجذرة بين الشعب العربي العراقي وشعوب الجزيرة العربية. وفي تصريح للصحيفة السعودية طالب الوزير الدول الخليجية والعربية ببناء منظومة أمنية مشتركة.

وتحدثت صحيفة "السياسة" الكويتية عن تصعيد ائتلاف "دولة القانون" موقفه السياسي ضد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، وذلك من خلال تبني خطاب جديد مفاده أن استمرار رئيس الحكومة نوري المالكي في منصبه سيكشف خطط بارزاني لجهة سعيه إلى استقلال الاقليم عن العراق وعلاقاته مع اسرائيل. وتضيف الصحيفة بأن تقريراً لـ"حزب الدعوة" (بزعامة المالكي) اتهم بارزاني بتهديد الأمن الوطني العراقي من خلال إقامة علاقات بين أجهزة استخبارات كردستان وبين الاستخبارات الاسرائيلية. مشيراً التقرير (كما تقول الصحيفة) إلى أن المخابرات الايرانية سلمت مستشار الأمن الوطني فالح الفياض قوائم بأسماء رجال أعمال ومجندين أكراد لهم صلات مع الاستخبارات الاسرائيلية، وهو ما نفاه مسؤولون اكراد، بحسب الصحيفة الكويتية.

الكاتب محمد قواص وفي صحيفة "الحياة" السعودية الصادرة في لندن حاول وضع ملاحظات بشأن بعض المشاهد في اللعبة السياسية الدائرة في العراق. ففيما وصف أربيل بأنها تلعب دوراً رائداً في التأثير على مزاج الدول الإقليمية ونفوذها في فرض تركيبات الحكم البغدادي، وأن الأكراد باتوا رقماً إجبارياً للتمرد على بغداد بعد أن كانوا كذلك لأي بناء حكومي لإدارة البلاد.
فإن مفاجئة الصدر (من وجهة نظر الكاتب) فتحت الباب أمام البحث عن تفسير للموقف الإيراني الحقيقي، كما انها فتحت احتمالات ان يكون الرجل نفسه مرشحاً لخلافة المالكي بتأييد من المجتمعين في أربيل وربما بتأييد من إيران نفسها. اما الرئيس جلال طالباني الذي حضر لكنه لم يوقع على نقاط المعارضة في أربيل، فيرى الكاتب ان موقف الرئيس يكشف عوامل اضافية للصراع، وأن حزب الرئيس يقول إنه لن ينجر الى أتون مواجهة تندرج في إطار صراع إقليمي طرفاه تركيا وايران.

XS
SM
MD
LG