روابط للدخول

في إطار تواصل الانفتاح العربي على العراق، بدأت لقاءات تحضيرية لعقد اجتماع لمجلس الوزاري العربي للمياه الذي سيبدأ أعماله في بغداد بحلول نهاية الشهر الحالي.

ويقول المتحدث باسم وزارة الموارد المائية العراقية علي هاشم ان خبراء متخصصين من مختلف الدول العربية وضعوا بنود منهاج العمل الذي سيصادق عليه الاجتماع الوزاري، يتألف من (17) بنداً تتناول مختلف المجالات التي تخص المياه العربية، واستخداماتها.
ويشير هاشم في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الاجتماع يحظى باهمية استثنائية تتأتى من اهمية المياه في الحياة العربية اليوم، لافتاً الى ان الاجتماع سيشهد حضوراً عربياً متميزاً.

وبالرغم من التأكيد الحكومي على اهمية هذا الاجتماع الوزاري العربي في معالجة قضايا المياه العربية، ومنها قضية المياه في العراق، الا ان الخبير في مجال المياه لطيف حاجي حسن يقول ان الاجتماع لن يكون ذا اهمية بالنسبة للعراق الذي تبقى مشاكله المائية مشاكل ثنائية تتعلق بدول الجوار.
ويدعو حسن المجتمعين الى التركيز على كيفية تحقيق استثمار امثل للمياه المتاحة في الدول العربية، بدل الخوض في القضايا الخلافية المتعلقة بالمياه.

ورغم تفاؤل المواطن العراقي باستعادة بغداد لدورها في احتضان الاجتماعات والملتقيات العربية، الا ان هناك من لا يرى ان مثل هذا الاجتماع العربي لا يشكل اهمية في مسألة الخلاف المائي بين العراق وجيرانه، كما يشير المواطن ستار حاتم.

عودة العراق الى دوره الاقليمي، وبحث قضية المياه ذي الاهمية الاستثنائية للعرب عموما.. قضيتان تلتقيان تحت خيمة الاجتماع الوزاري العربي للمياه ما يضفي اهمية خاصة على هذا الاجتماع بغض النظر عن النتائج التي سيتوصل اليها المجتمعون.

XS
SM
MD
LG