روابط للدخول

بحث أوروبي أميركي لتداعيات "الربيع العربي"


مشاركون في ندوة بالمعهد الأميركي للسلام

مشاركون في ندوة بالمعهد الأميركي للسلام

شهدت العاصمة الأميركية واشنطن مؤخراً نشاطاً مشتركاً إستهدف تحديث الموقف تجاه تطورات ما يسمى بـ"الربيع العربي" في دول شمال أفريقية وأجزاء من الشرق الأوسط، قام به مبعوث البرلمان الأوروبي غويليرمو مارتينيث كازان مع قيادات اللجان المتخصصة في الكونغرس، وبخاصة الاستخبارات والخارجية ودوائر الإدارة.

يأتي ذلك في أعقاب المؤتمر الخاص الذي عقد الشهر الماضي في العاصمة الاسبانية مدريد الذي شارك فيه البروفيسور وليد فارس، مستشار مجموعة الكونغرس النيابية وحلف شمال الأطلسي والذي شارك المبعوث الأوروبي في هذه النشاطات.

من اليمين، كازان وسو مايرك وفارس

من اليمين، كازان وسو مايرك وفارس

ويقول فارس ان خلاصة الإتصالات الأوروبية الأميركية المشتركة عبر الأطلسي تتمثل في التواصل ودعم المجتمعات المدنية في دول "الربيع العربي" ومنطقة الشرق الأوسط ككل، وبالذات القوى الديمقراطية التي تخوض معركة التغيير السياسي بإتجاه إنشاء الديمقراطيات.

ويضيف فارس في حديث لإذاعة العراق الحر أن البرلمان الأوروبي والكونغرس وجد في أعقاب الإنتخابات الرئاسية المصرية، والتطورات الأخيرة في تونس وليبيا، والأوضاع الصعبة في العراق، والتدهور الخطير في سوريا، ان تلك الأحداث تستوجب تنمية الثقافة الديمقراطية ودعم هذه المجتمعات في الإطار الإستراتيجي وعلى الصعيد الفكري واللوجستي والسياسي في الأمد البعيد.

XS
SM
MD
LG