روابط للدخول

المصور الصحفي سمير مزبان: كامرتي كانت دليلي إلى عالمي الجديد في السويد


سمير مزبان وكامرته في احد شوارع بغداد

سمير مزبان وكامرته في احد شوارع بغداد

يؤكد المصور الصحفي الفنان سمير مزبان المقيم في السويد حاليا أن كامرته كانت معه في أحلك الظروف وأصعبها. وان عدسته كانت مرآة عكست هول ما حدث في العراق من تفجيرات، وقتل، وخراب بدءا بالحرب العراقية الإيرانية، التي استمرت ثمان سنوات، وصولا إلى أحداث التغيير في 2003 وموجة العنف والإرهاب التي أعقبتها.

واجه سمير مزبان كغيره من الصحفيين العراقيين العديد من المواقف الصعبة والعنيفة خلال تغطيته أحداث العنف والتفجيرات، وتعرض إلى محاولة اختطاف بعد أن قتل سائق السيارة التي كانت تقله في أحدى المرات، وذهب ابنه الطالب في معهد الفنون الجميلة ضحية الإرهاب، إذ ما زال مفقودا.

وعن المهجر يقول سمير إن السويد أضافت إلى تجربته الفنية والإنسانية الكثير، مثل التعايش مع الآخر، والتعرف عليه عن كثب من خلال الصورة دون تحريف، على حد تعبيره.
عازفون سويديون لسمير مزبان

عازفون سويديون لسمير مزبان


ويضيف: "تعرفت خلال وجودي في السويد على مصورين عالميين محترفين، وتعلمت عيوني الانفتاح على زاوية جديدة لم تكن موجودة في العراق، لكن الغربة لها معاناتها، لذا أحاول التغلب عليها من خلال الكامرة والصورة والحوار الذي يدور بيني وبينهما".

المصور الصحفي سمير مزبان الذي أرشف بصوره العديد من الأحداث التي مرت على العراق، كان يحب الرسم، والخط العربي، لكن واجهات محلات التصوير في شارع الرشيد ببغداد بدأت تجذبه، وأصبح يهوى التصوير الفوتوغرافي، ورغب ان يتعلم هذه المهنة.

عام 1979 التحق بمجلة "صوت الطلبة" مصورا صحفيا ليواصل بعدها العمل في العديد من الصحف والمجلات العراقية والعربية. شارك في معارض ومسابقات، ونال جوائز تقديرية، وشارك ايضا في جميع معارض الجمعية العراقية للتصوير.
عام 1992 أقام أول معارضه الشخصية بعنوان "صهيل الذاكرة" على قاعة الفن الحديث ببغداد.

من عام 2002 وحتى عام 2007 كان مصورا لوكالة أنباء "أسوشيتد برس"، وقبلها عمل في مجلة "المرأة"، و"وكالة الأنباء العراقية".
سيدتان وشناشيل لسمير مزبان

سيدتان وشناشيل لسمير مزبان


عام 2005 فاز بجائزة "بوليتزير برس" الدولية للتصوير، وفاز كذلك بجائزة تقديرية وعينية في معرض "انتر برس فوتو" الذي تقيمه منظمة الصحفيين المصورين الشباب الألمان.

في عام 2007 ومع تصاعد أعمال العنف الطائفي، واستهداف الجماعات المسلحة للصحفيين، قرر أن يترك العراق، واختار السويد مهجرا له حيث يقيم حاليا.

يقول سمير انه لم يكن يتخيل أنه سيأتي يوم يطلب فيه اللجوء الى بلد آخر، ليعيش فيه بعيداً عن العراق!.

نقل تجربته الفنية في مجال التصوير الفوتوغرافي من العراق إلى السويد، حيث أقام العديد من المعارض، التي تضمنت مواضيع فلكلورية وتراثية مختلفة، إضافة إلى مواضيع عامة عن حياة العراقيين وهمومهم وتطلعاتهم.

يقول المصور الصحفي سمير مزبان انه أحب السويد وأهلها لأنها فتحت عينيه على عالم أوسع ومختلف، يتعايش فيه الناس بسلام وأخوة حقيقية بصرف النظر عن انتماءاتهم الدينية والقومية.

ويضيف: "أحاول من خلال المعارض التي أشارك فيها في السويد عرض صوري، التي تنقل جانباً مما عاناه شعبنا في العراق إلى الجالية العراقية وخصوصا النشىء الجديد".

خلال وجوده في السويد وثق الكثير من معالم هذا البلد، والمناسبات والأعياد فيه، إضافة إلى نشاطات الجالية العراقية.
طقس مندائي لسمير مزبان

طقس مندائي لسمير مزبان


ويقول "من خلال كامرتي استطعت أن أتعايش مع المجتمع الجديد، وان أخرج من العزلة، التي يعاني منها الكثيرون من اللاجئين العراقيين الذين يجدون صعوبة في الاندماج بالمجتمع الجديد".

في عام 2007 أقام معرضه الشخصي الثاني الذي حمل عنوان "معاناة الشعب العراقي جراء الاحتلال والإرهاب" في هامبورغ الالمانية. وفي العام الذي تلاه أقام معرضه الشخصي الثالث في ستوكهولم تحت عنوان "معاناة المرأة العراقية جراء الاحتلال والإرهاب" وفي عام 2008 وبمناسبة مرور 10 أعوام على تأسيس صحيفة مانوئيل السويدية أقام في ستوكهولم معرضه الشخصي الرابع بعنوان "فاجعة شعب"، أما معرضه الشخصي الخامس "الخروج من العزلة" فاقامه عام 2009 ببغداد على قاعة المصورين العراقيين، وحمل معرضه الشخصي السادس عنوان "الحنين" واقامه بستوكهولم عام 2010 ضمن فعاليات "مهرجان أيام الثقافة العراقية" في السويد.

في عام2011 وبمناسبة يوم المرأة العالمي عرض وبدعوة من الجمعية المندائية في ستوكهولم مجموعة من الصور عن المرأة العراقية.

يؤكد المصور سمير مزبان أن معارضه تحمل رسائل موجهة إلى العالم، وخصوصا إلى العراقيين، وأولى هذه الرسائل انطلقت من معرض "الخروج من العزلة" الذي اقامه في بغداد، وكانت رسالة محبة وسلام من السويد إلى العراق.

ساهم في الملف مراسل اذاعة العراق الحر في السويد نزار عسكر

XS
SM
MD
LG