روابط للدخول

مراقبون: الاعتداء على مساجد للسنة هدفه اثارة فتنة طائفية


جامع ابن تيمية في بغداد

جامع ابن تيمية في بغداد

تعرض عدد من مساجد السنة في مناطق وسط العراق وجنوبه الى تفجيرات بعبوات ناسفة خلال اليومين الماضيين.

ويرى مراقبون ان الهدف من وراء هذه التفجيرات هو اشعال نار الفتنة الطائفية بين ابناء الشعب العراقي.

وكانت ثلاثة جوامع تابعة للوقف السني في البصرة تعرضت الى هجمات بعبوات ناسفة، كما فجر مجهولون عبوة ناسفة أمام بوابة جامع الديوانية الكبير دون وقوع خسائر بشرية، بينما احبطت محاولة لتفجير جامع الامام علي في قضاء المحاويل، التابع للوقف السني في محافظة بابل.

ويرى النائب السابق عن جبهة التوافق رشيد العزاوي ان المناطق التي استهدفت فيها الجوامع السنية هي ذات اغلبية شيعية، وبالتالي فان الامر لايعدو ان يكون محاولة لاثارة العنف الطائفي من قبل جهات لم ترق لها التقارب القائم بين السنة والشيعة، داعيا المراجع الدينية الشيعية الى ادانة حوادث التفجير لوأد محاولات اشعال الفتنة.

في حين اتهم عضو إئتلاف دولة القانون خالد الاسدي عناصر تنظيم القاعدة وحزب البعث المحظور باثارة الشارع العراقي وتحشيد الموقف السني طائفيا، مؤكدا ان الادانة لوحدها لاتكفي وانما على الاجهزة الامنية كشف المتورطين وتقديمهم للقضاء.

ويرى المحلل السياسي واثق الهاشمي ان عملية استهداف المساجد السنية في الوسط والجنوب رافقها مشاكل بين الوقفين السني والشيعي في صلاح الدين وديالى، مؤكدا وجود جهات خارجية تغذي الخلافات السياسية، وتحاول جر المواطن وحتى الكتل السياسية الى فتنة طائفية .
XS
SM
MD
LG