روابط للدخول

انشطة لجامعة اللاعنف اللبنانية في اقليم كردستان


رئيسة جامعة اللاعنف اللبنانية تحاضر في اربيل

رئيسة جامعة اللاعنف اللبنانية تحاضر في اربيل

تزور رئيسة جامعة اللاعنف وحقوق الانسان اللبنانية الدكتورة اوغريت يونان اقليم كردستان العراق حاليا للتعريف باهمية اللاعنف، كما تستعد الجامعة لنشر كتب عن اللاعنف باللغتين الكردية والعربية.

واقامت جامعة اللاعنف في لبنان العديد من الانشطة والندوات في جامعات الاقليم وفي مؤسسات اعلامية وشاركت في مؤتمر حول الاتجار بالبشر في العراق الذي عقد في منتجع دوكان بالسليمانية الاسبوع الماضي.

وتعتبر جامعة اللاعنف وحقوق الانسان الوحيدة في المنطقة، وتأسست عام 2009 ومقرها لبنان.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر اوضحت رئيسة جامعة اللاعنف الدكتورة اوغريت يونان "ان زيارتنا الى اربيل والمنطقة فيها العديد من ملامح اللاعنف ونحن نعزز هذا الجانب لتكون تنمية في هذا المجال من خلال ارسال الطلبة الى جامعتنا للتخصص في مجال اللاعنف".

واشارت الدكتورة يونان الى ان "الجامعة ستخرج من هذه الزيارة بتعاون لنشر كتب عن اللاعنف باللغتين العربية والكردية. وستكون هناك صلة مع المنطقة، وايضا نحن على استعداد لاقامة دورات حول اللاعنف في المنطقة".

الى ذلك اكد الباحث العراقي الدكتور عبدالحسين شعبان اهمية نشر ثقافة اللاعنف في المجتمع العراقي، مشيرا "انا اعتقد انها مسألة ضرورية لاسباب عديدة اولا لان بلداننا عانت على مر عقود من ثقافة العنف على المستوى السياسي او المجتمعي او الديني او الابوي. واظن ان كردستان عانت من العنف ولعل الانفال وحلبجة تحكي قصة هذا العنف".

واكد شعبان "في عموم العراق عاني الناس من العنف عبر التعذيب والممارسات العنفية وعبر تربية عنفية وعبر مناهج تربوية عنفية وكذلك الفلسطين ولبنان وان فكرة اللاعنف تستوجب حشد الطاقات لدفع المجتمع ككل سلطة ومعارضة وسياسيين ومحامين واساتذة ومتهمين وقضاة للايمان باللاعنف باعتباره السبيل الوحيد للحصول على الحقوق".

بدوره اكد ناصح غفور العضو السابق في برلمان كردستان العراق حاجة المجتمع الكردي الى نشر ثقافة اللاعنف فيه وقال "ان اللاعنف ضروري لمجتمع كالمجتمع الكردستاني لان مجتمعنا صحيح انه استخدم العنف في حسم بعض المشاكل ولكن في النهاية عاد لللاعنف لمعالجة المشاكل".

XS
SM
MD
LG