روابط للدخول

التغيير الكردية: صفقة بين بارزاني والمالكي حرمت الحركة من حقائب وزارية


منظر من مدينة السليمانية

منظر من مدينة السليمانية

اكد سردار عبد الله عضو مجلس النواب العراقي عن حركة التغيير الكردية ان صفقة سياسية بين بارزاني والمالكي حرمت الحركة من تولي حقائب وزارية في الحكومة العراقية.

واشار سردار عبد الله خلال مؤتمر صحفي عقده في السليمانية ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني حاول عند تشكيل الحكومة العراقية فرض شروطه على حركة التغيير بغية ضمها الى ائتلاف الكتل الكردستانية، لكنه فشل في ذلك على حد قوله.

وشدد سردار عبد الله على ان الحركة متمسكة ببرنامجها للاصلاح السياسي، ومحاربة الفساد في الاقليم، ولن تساوم على ثوابتها، ومصلحة شعبها. واضاف "ان حركة التغيير لن تقبل بان يَمُنّ عليها احد بحقيبة وزارية او منصب حكومي خارج استحقاقها الانتخابي".

وعن امكانية مشاركة حركى التغيير في الحكومة العراقية الحالية اذا ماعرض عليها ذلك قال سردار عبد الله "ان هذا سيكون بشروط، وهي ان الحركة لن تشارك في الحكومة من خلال ائتلاف الكتل الكردستانية ولن تقبل بحقيبة وزارية من خارج الحصة المخصصة للكرد، لان التغيير تمثل المكون الكردي".

المواطنة سازان هلكورد تساءلت عن اسباب هذه الاتهامات في هذا الوقت وبعد مرور سنتين على تشكيل الحكومة وسكوت الاطراف السياسية عنها.

يذكر ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي كشف خلال مقابلة مع احدى الفضائيات الكردية عن ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني اشترط خلال مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية عدم اشرك حركة التغيير فيها. لكن بارزاني رد على تصريحات المالكي موضحا انه اشترط اشراك حركة التغيير من خلال ائتلاف الكتل الكردستانية فحسب.

XS
SM
MD
LG