روابط للدخول

ردود فعل على حرق متظاهرين في البصرة علم تركيا


تظاهرة امام القنصلية التركية في البصرة

تظاهرة امام القنصلية التركية في البصرة

دعا رئيس مجلس محافظة البصرة صباح البزوني المواطنين البصريين الى ضبط النفس وعدم اللجوء الى ما يثير دول المنطقة، التي تربطنا بها علاقات اقتصادية.

وأكد البزوني في تصريح لاذاعة العراق الحر اثر مظاهرتين شهدتهما البصرة للاحتجاج على ايواء تركيا نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أكد ضرورة ان يكون التعبير عن الاحتجاج بطرق أخرى وليس باحراق علم هذه الدولة او تلك.

وكانت عملية احراق علم تركيا امام القنصلية التركية في محافظة البصرة من قبل متظاهرين طالبوا انقرة بتسليم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي للقضاء العراقي، اثارت ردود فعل متباينة في الشارع البصري، إذ في الوقت الذي اعتبرها مواطنون ردا شعبيا على تصرفات حكومة تركيا تجاه العراق، اعتبرها مسؤولون ومواطنون آخرون لا تنسجم ومبادئ العلاقات مع الجارة الشمالية الشرقية للعراق.

المواطن عبد السلام محمد برر حرق علم تركيا بانه تعبير عن مشاعر من فقدوا ابناءهم في عمليات القتل التي شهدها العراق خلال السنوات السابقة. بينما اعتبر ابو محمد ما قام به بصريون رسالة واضحة للدولة التي ما زالت تحتفظ بنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي. مشيراً الى ان ذات التصرف سيطال أي دولة تحاول ان تسيء لشعب العراق، حسب تعبيره.

لكن المواطن جواد القطراني اعتبر حرق علم تركيا خطأ كبيرا، "وكان على المتظاهرين ان يتصرفوا باساليب اخرى توصل رسالتهم"، مشيراً الى "ان مثل هذه الامور هي من مسؤولية الخارجية العراقية والطرق الدبلوماسية التي تتبعها".

أما المواطن ظافر محسن فقال "ان العراق بحاجة الى تحسين علاقاته الاقتصادية مع تركيا لا ان تتصرف الجماهير بحرق علم تركيا الذي سيتسبب في تخريب تلك العلاقة".
يذكر ان محافظة البصرة كانت شهدت تظاهرتين أمام القنصلية التركية الاولى في التاسع من أيار الجاري شارك فيها سياسيون وشيوخ عشائر، والثانية ظهر 19 آيار الجاري التي أحرق خلالها متظاهرون علم تركيا.

XS
SM
MD
LG