روابط للدخول

محافظ بغداد: الاسكان في مقدم المشاريع التي تمولها المحافظة


محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق

محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق

اعلنت محافظة بغداد عن خطة مشاريعها الجديدة في مجال التربية والصحة والاسكان والخدمات البلدية الممولة من تخصيصات تنمية الاقاليم لعام 2012 والبالغة حصة العاصمة منها 800 مليار دينار.

واعلن محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق خلال مؤتر صحفي ان اولوية الانفاق ضمن تلك الموازنة كانت لايجاد حلول حقيقية لازمة السكن عبر تبني مشاريع لاستحداث وحدات سكنية في اطراف بغداد قدرت بنحو 5000 الاف وحدة سكنية منها ماهو في طور الاحالة واخرى تم التعاقد مع شركات منفذة.

واوضح المحافظ ان اقضية التاجي وابو غريب والمحمودية واللطيفية ستشهد بناء اكثر من 1000 وحدة سكنية في كل منها بعضها سينجز هذا العام وبامكان الشرائح المستهدفة من الفقراء والمحتاجين التقدم عليها عبر نظام المفاضلة الالكترونية.

وكشف المحافظ عن اكتمال التصاميم واجراءات الاحالة والتعاقد لعدد من المشاريع الهامة في مجال مجمعات مياء الشرب ومحطات التصفية والضخ وشبكات المجاري والخطوط الناقلة لمخلفات الصرف الصحي في منطقة اللطيفية واليوسفية فضلا عن 130 مشروعا للماء توزعت على اقضية بغداد الستة بكلفة 88 مليار دينار.

وكشف محافظ بغداد الى انه تم رصد تخصيصات كافية ستصرف هذه السنة لتمويل قرابة 40 مشروعا صحيا في بغداد بكلفة 45 مليار دينار من بينها انشاء 3 مستشفيات ضخمة في منطقة الحرية بسعة 400 سرير و مستشفى الشعب بسعة 200 سرير ومستشفى الفضيلية بسعة 200 سرير فضلا عن انشاء 20 مستوصفا صحيا.

وتضمن تقرير مشاريع المحافظة المعدة للانجاز ضمن خطة عام 2012 انشاء وترميم واعادة تاهيل مدارس في اطراف بغداد لم تكن اعدادها متلائمة مع حجم الاحتياج وطموح الاهالي.

وقال الناشط في مجال حقوق الانسان في منطقة التاجي عبد الرحمن احمد "مناطقنا اصبحت مهددة باستشراء الجهل والامية مع كثة المتسربين من المدارس وتحديدا الاناث لأن اسرهم تمنعهم من التوجه الى مدارس بعيدة جدا عن مناطق سكناهم" موضحا ان القرى والنواحي والارياف النائية في بغداد تحتاج الى بناء اكثر من 200 مدرسة فيما تضمنت خطة العاصمة انشاء ما لايزيد عن 6 مدارس في مراكز الاقضية.

الى ذلك دعا رئيس هيئة خدمات اطراف بغداد في مجلس محافظة بغداد طه الدفاعي بالتخفيف من حجم المعاناة الانسانية التي يلاقيها سكنة ضواحي العاصمة وتحديدا الارياف البعيدة عن مصادر الماء الخام، ومنها مناطق اطراف النهروان التي تشرب من ماء نهر ديالى غير الصالح لاستهلاك لاختلاطه بملوثات الصرف الصحي، ولم تدرج ضمن خطط المحافظة مد شبكات الاسالة اليها مستدركا "نضطر احيانا الى تغذية تلك المناطق بماء الشرب عن طريق مد خطوط ناقلة عبر منطقة المدائن او ايصال ماء الشرب اليهم عن طريق السيارات الحوضية وتلك فعاليات مؤقتة وحلول ترقيعية، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG