روابط للدخول

العراقية: غالبية القوى السياسية لا تؤيد فكرة اقالة النجيفي


اعلن ائتلاف العراقية ان الدعوات التي صدرت مؤخرا لإقالة رئيس هيئة رئاسة مجلس النواب من منصبه مرتبطة بالتحركات التي قام بها اسامة النجيفي مؤخرا لحل الازمة السياسية في البلاد.

وكان نواب عن ائتلاف دولة القانون اعلنوا عن جمع تواقيع داخل البرلمان لإقالة النجيفي من منصبه متهمين اياه بعدم الكفاءه وذلك بعد يوم من اعلان الاخير عن توجيه القوى السياسية التي اجتمعت في النجف رسالة الى التحالف الوطني تطالب فيها باستبدال المالكي بشخصية اخرى لتولي رئاسة الحكومة.

واشار مقرر مجلس النواب النائب عن العراقية محمد الخالدي الى ان النجيفي لديه الحق في التحرك لحل الازمة السياسية باعتباره رئيسا للبرلمان، نافيا قيام النجيفي باستغلال منصبه للحصول على مكاسب حزبية او فئوية.

واضاف الخالدي في حديث لإذاعة العراق الحر ان غالبية القوى السياسية لاتؤيد فكرة اقالة النجيفي، الا انه اكد في الوقت ذاته ان رئيس البرلمان لايمانع في ترك منصبه في حال حصل اجماع على ذلك داخل البرلمان.

واكد النائب عن التحالف الكردستاني قاسم محمد قاسم انه ليس مع التوجه القائل بضرورة اقالة النجيفي من منصبه، مضيفا ان جميع اعضاء هيئة رئاسة البرلمان يعملون بشكل جيد، ولفت الى ان هذه الخطوة جاءت كرد فعل على محاولات القوى السياسية سحب الثقة عن رئيس الحكومة نوري المالكي.

عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي من جانبه لفت الى وجود جدية واجماع داخل التحالف الوطني على ضرورة تنحية النجيفي من منصبه، متهما العراقية والكردستاني بمحاولة عرقلة هذا الامر لأغراض سياسية.

واوضح المطلبي ان النجيفي متهم بسوء ادارة جلسات البرلمان، فضلا عن عرقلته لتشريع العديد من القوانين المهمة التي تخدم المواطن.

لكن القيادي في التحالف الوطني احمد الجلبي نفى في مؤتمر صحافي عقده مساء الاربعاء (23أيار) تسلم التحالف الوطني أي دعوة لإقالة رئيس البرلمان، موضحا أن التحالف الوطني لم يبحث هذا الأمر ولم يطرح عليه أصلا.

XS
SM
MD
LG