روابط للدخول

"القبس" الكويتية: الجميع في العراق يريدون اطالة الأزمة


كتبت صحيفة "القبس" الكويتية أن تداول الأزمة من اجتماع الى آخر من دون الوصول الى حلول ناجعة، يعني السير في ممر زمني لا نهاية له، واوردت الصحيفة ما افادت به مصادرها من ان الجميع في العراق يريدون اطالة الأزمة وشحنها يومياً بوقود الصراع حتى يصلوا في النهاية الى تقسيم البلد، وكل طرف يجلس في قطعة الأرض المخصصة له ويبني دولته التي كان يحلم بها.

فيما التقطت صحيفة "السياسة" الكويتية مؤشراً على بداية تحول في الموقف، حين قال النائب في "ائتلاف دولة القانون" علي كردي الحسيني إن نوري المالكي ليس الشخص الوحيد لحكم العراق وهناك شخصيات وطنية كثيرة يمكنها تولي منصب رئيس الوزراء لأن المهم هو مصلحة البلد، مضيفاً الحسيني في تصريح للصحيفة الكويتية أن "دولة القانون" سيكون مع أي رأي تتخذه الهيئة السياسية للتحالف الوطني الشيعي بما فيه الرأي الداعي الى تنحي المالكي.
كما نوهت "السياسة" الكويتية الى تحول في الموقف الايراني بعدما بات يخشى من ان يؤدي اصراره على بقاء المالكي الى تفتيت المعسكر السياسي الشيعي، ولذلك يميل إلى التخلي عن المالكي للحفاظ على مصالحه السياسية الحيوية.

واجرت صحيفة "النهار" اللبنانية حواراً مع علي الموسوي المستشار الاعلامي لرئيس الوزراء، حيث وجدته الصحيفة يدافع بقوة عن السياسات التي ينتهجها نوري المالكي، مستبعداً الموسوي ان يقدم المالكي استقالة طوعية للخروج من الازمة القائمة، مشيراً الى الاستطلاع الاميركي الذي أظهر ان المالكي اليوم في أوج شعبيته، وبالتالي ليس في وارد ان يقدم زعيم استقالته وهو في ذروة شعبيته.
اما بالنسبة لتصريح المالكي مؤخراً حول ضرورة محاسبة المسؤولين عن المقابر الجماعية قبل وبعد 2003، وما إذا كانت رسالة موجهة الى الصدريين. فقد اوضح مستشار رئيس الوزراء في حديثه لـ"النهار" ان أية جهة قامت بهذا العمل يجب ان تبقى تشعر بالقلق، ويمكن ان تحاسب في اية لحظة، ومن دون محاسبة المجرمين لا يمكن ان نكون دولة.

XS
SM
MD
LG