روابط للدخول

الخزاعي: الخلافات السياسية تؤثر على المصالحة الوطنية


مستشار رئيس الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي

مستشار رئيس الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي

قال مستشار رئيس الوزراء لشؤون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي ان الخلافات السياسية الحالية تؤثر بشكل كبير على مشروع المصالحة الوطنية.
وعلى هامش مؤتمر لعشائر عراقية عقد (الاربعاء) في بغداد، أشار الخزاعي في حديث لإذاعة العراق الحر الى أن ابرز المشاكل في العراق اليوم تتمثل في وجود رواسب سياسية من الحقبة الماضية مازالت تعيش في عقول بعض الشخصيات السياسية الحالية.

وكانت عشائر "بني حجيم" اجتمعت لتقديم دعمها لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، مؤكدة في نفس الوقت على تقديمها كل الدعم اللازم من اجل استمرار العملية السياسية في البلاد.
وبيّن الخزاعي في حديثه ايضاً ان مشروع المصالحة الوطنية بدأ مؤخراً مشروعاً للمصالحة بين العشائر وفض النزاعات بينها في حال ابدت تلك العشائر رغبتها في فض تلك النزاعات بشكل سلمي.

الى ذلك اوضح رئيس اللجنة التحضيرية وعضو مجلس النواب السابق عبد الهادي الحساني في حديث لاذاعة العراق الحر ان الهدف من مؤتمر العشائر الذي انعقد اليوم يتمثل في ارسال رسالة الى الجميع مفادها ان الحكم بين الكتل السياسية يجب ان يكون الدستور، وان لا سبيل لحل الخلافات سوى الاجتماع الوطني، وعدم خلط الاوراق من خلال خلط القضاء بالسياسية، على حد تعبيره.
في حين شدد رئيس مجلس عشائر بني حجيم الشيخ ريسان مطشر على ضرورة الوقوف صفاً واحداً من اجل عراق آمن مستقر موحّد، لأن العراق يستحق ذلك، على حد قوله.

وكانت السنوات الاخيرة شهدت عقد العديد من المؤتمرات الخاصة بالعشائر التي تقدم دعمها للحكومة العراقية التي إعتمدت على الكثير منها في مشروع الصحوات ومجالس الاسناد العشائرية، والتي ساهمت جنب الى جنب مع القوات الامنية في استباب الأمن العديد من المناطق التي كانت تعتبر مناطق ساخنة.

XS
SM
MD
LG