روابط للدخول

هبوط أول طائرة قطرية في مطار أربيل


طائرة الخطوط الجوية القطرية في مطار أربيل الدولي

طائرة الخطوط الجوية القطرية في مطار أربيل الدولي

هبطت في مطار اربيل الدولي ظهر الاربعاء اول طائرة للخطوط الجوية القطرية، معلنة بذلك عن بدء تسيير أربع رحلات الى العراق من خلال إقليم كردستان، على ان تبدأ بتسيير عدد مماثل من الرحلات الى مطار بغداد الدولي مطلع الشهر المقبل.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية فتحي ال شهاب ان خطوط بلاده ستوفر روابط دولية الى منطقة الخليج واوروبا وشبه القارة الهندية ومنطقة اسيا والمحيط الهادي، وأضاف في مؤتمر صحفي عقده بمطار اربيل بعد وصوله على متن الطائرة القطرية:

فتحي آل شهاب

فتحي آل شهاب

"الخطوط القطرية ستسير اربع رحلات بدون توقف الى اربيل انطلاقا من الدوحة، وفي غضون اسبوعين من الان واعتبارا من سبعة حزيران سوف تدشن ثاني رحلاتها الى بغداد وبواقع اربع رحلات في الاسبوع".

الى ذلك اكدت مديرة مطار اربيل الدولي تلار فائق صالح في المؤتمر الصحفي على اهمية تدشين الخط الجوي القطري واضافت ان الخدمة المتمثلة في اربع رحلات في الاسبوع الى الدوحة تشكل جحراً اساسياً تلار فائق

تلار فائق

في تطور مطار اربيل الدولي وارتباطه الدولي، ولفتت الى التطور الذي شهده المطار في زيادة عدد الرحلات والخطوط الجوية العالمية بعد مرور اقل من عام على افتتاح مبناه ومدرجه الجديدين واضافت بالقول:
"غمرتنا السعادة عندما حققنا في عام 2011 زيادة بنسبة 37% في عدد المسافرين، ولكن خلال الأشهر الأربعة المنصرمة حققنا زيادة بلغت 52%".

ورغم زيادة عدد الوجهات والرحلات لمطار اربيل الدولي، الا ان مواطنين التقتهم اذاعة العراق الحر يتمنون زيادتها لتشمل اغلب الدول في العالم، وبهذا الصدد يقول المواطن بارزان احمد:
"اتمنى زيادة هذه الخطوط لتقديم تسهيلات اكثر لمواطنين وكذلك لتسهيل عملية السفر امامهم، المواطنون يعانون في العديد من المرات في السفر بشكل مباشر الدول وجهات يريدوها ولكنم يضطرون الى الى الانتقال لدولة ثانية وثالثة قبل الوصول الى وجهتهم".
ويؤكد المواطن دشتي قاسم على ضرورة تنوع الخطوط الجوية لخلق مزيد من التنافس يكون في صالح المسافرين، ويضيف بالقول:
"مطار اربيل مطار كبير ويحتاج الى الكثير من الشركات وبحاجة ايضا الى المنافسة لتثر على بطاقات الرحلات وتنوع انواع الخطوط والطائرات".

XS
SM
MD
LG