روابط للدخول

رواتب متقاعدي برلمان كردستان تستنزف ميزانية الإقليم


نواب كرد أمام مبنى برلمان كردستان في أربيل

نواب كرد أمام مبنى برلمان كردستان في أربيل

طالب مثقفون وناشطون سياسيون ومواطنون كرد بتشريع قانون ينظم الامتيازات والرواتب الكبيرة التي يتقاضاها أعضاء البرلمان الكردستاني المتقاعدون، واصفين إياها بأنها تمثل هدراً للمال العام.
يذكر ان تقارير كشفت ان ما يصل الى 15 مليون دولار يصرف سنويا من ميزانية اقليم كردستان العراق لـ 220 برلمانياً متقاعداً لدورتين سابقتين في برلمان كردستان.

ويؤكد الصحفي شوان محمد على ضرورة تشريع قانون جديد ينظم مسألة رواتب البرلمانيين المتقاعدين، ويوجب على الموظفين منهم العودة الى وظائفهم حال انتهاء دورتهم البرلمانية، مبيّناً ان هذا جزء من الفساد الاداري والمالي في إقليم كردستان.

من جهته يقول رئيس غرفة البحوث السياسية في حركة التغيير الكردية المعارضة يوسف محمد ان منح البرلمانيين المتقاعدين هذه الرواتب الكبيرة من شأنه أن يستنزف ميزانية الاقليم بشكل كبير بعد عدد من الدورات البرلمانية، ويفرغ الدوائر والجامعات من الكوادر والكفاءات الجيدة. واشار الى ان إقليم كردستان بحاجة لتفعيل دوائر الرقابة.

ويشير مواطنون الى ان البرلماني يعتبر كأي موظف حكومي آخر يجب ان يكمل السن القانونية للتقاعد قبل أن يمنح الراتب التقاعدي، شريطة ألا يزيد هذا الراتب التقاعدي عما يتقاضاه اقران البرلماني من الموظفين العاديين في دوائر الدولة.

XS
SM
MD
LG